Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

سنة قبل انطلاق أولمبياد باريس: البريك دانس الوافد الجديد ونجوم ينتظر أن تسطع خلال الألعاب

شعار الألعاب الأولمبية في باريس
شعار الألعاب الأولمبية في باريس Copyright Michel Euler/Copyright 2017 The AP. All rights reserved.
Copyright Michel Euler/Copyright 2017 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

سنة قبل انطلاق أولمبياد باريس: البريك دانس الوافد الجديد ونجوم ينتظر أن تسطع خلال الألعاب

اعلان

سيُدرج رقص البريك دانس للمرة الأولى في البرنامج الأولمبي، في نسخة باريس 2024، وسيُعتمد التسلّق الرياضي، التزلّج على الألواح (سكايت بورد) وركوب الأمواج التي أدرجت للمرة الأولى في النسخة الاخيرة في طوكيو، فيما ستُستبعد الكاراتيه والبيسبول.

من بين 28 رياضة ستضمّ 329 مسابقة في المجموع (أي 10 أقل من أولمبياد طوكيو الذي أقيم في صيف 2021)، هناك تغييرات أخرى مع إدراج سباق المشي المختلط (35 كلم)، التعرّج اكستريم في كانوي والـ"كايت فويل" في الشراع.

ستكون رياضة رقص البريك دانس الوافدة الجديدة الوحيدة إلى البرنامج، على غرار التسلّق الرياضي وسكايت بورد وركوب الأمواج في دورة طوكيو. لا تزال هذه الرياضات الأربع في وضع هش وتُعتبر "رياضات إضافية" كونها لا تزال خاضعة لمراجعة نهائية من قبل اللجنة التنفيذية ليتم تأكيدها على المدى الطويل.

ظهرت رقصة البريك دانس في الولايات المتحدة في سبعينيات القرن الماضي، وبات رياضة بشكل رسمي في أولمبياد الشباب عام 2018 في بوينوس آيرس.

قال المنظمون "ستتألف المنافسة من فئتين، للفتيات والفتيان، 16 مشتركاً ومشتركة في كل منهما، وبمواجهة وجهًا لوجه".

من المقرّر أن تقام المنافسات في 9 و10 آب/أغسطس في ساحة الكونكورد، وهي مخصّصة لرياضات الشوارع مثل دراجات بي أم إكس حرة وسكايت بورد وكرة السلة.

ستقام مسابقة التسلق في "بورجيه" مع تغيير واحد: بدلاً من اعتماد ثلاث فئات (بولدرينغ والسرعة والصعوبة) لجمع العلامة الكاملة، سيكون هناك مسابقة مخصّصة للسرعة على أن تجمع المسابقة الأخرى الفئتين الاخريين.

أما مسابقة ركوب الامواج ستقام في تاهيتي في المحيط الهادئ على ساحل تياهوبو الشهير لهذه الرياضة.

فئات جديدة

في ألعاب القوى، سيُلغى سباق المشي لمسافة 50 كلم للرجال، المُعتمد منذ العام 1932، وسيحل بدلا منه سباق المشي المختلط لمسافة 35 كلم بمشاركة عداء وعداءة في كل فريق في الاولمبياد المقرر بين 26 تموز/يوليو و11 آب/أغسطس.

كما ستشهد رياضة الملاكمة وزناً جديداً في فئة السيدات بدلاً من فئة لدى الرجال.

في كانوي، ستحل فئتان جديدتان في التعرج الاقسى بدلا من فئتين في كانوي المستقيم.

في مرسيليا، تستضيف المارينا فئتين جديدتين في الشراع: آي كيو فويل" (اللوح الشراعي فويلينغ) و"كايت فويل" أو فورمولا كايت.

بعد أن أدرجت للمرة الاولى في اليابان قبل سنتين، في بلدهها الأم، لن تبقى الكاراتيه في باريس 2024.

فضّل المنظمون رياضات الشوارع الأكثر عصرية وشعبية وجذابة للمراهقين.

أما البيسبول التي كانت حاضرة بين 1992 و2008 وغابت عن 2012 و2016، عادت الى طوكيو في 2021 ولكن لن تكون ضمن برنامج باريس 2024 على غرار السوفتبول.

كونها مشهورة جدًا في الولايات المتحدة، من المتوقع أن تعود الى أولمبياد لوس أنجليس 2028.

نجوم منتظرة في سماء الألعاب

ستشهد الألعاب الأولمبية الصيفية المقرّرة في باريس من 26 تموز/يوليو إلى 11 آب/أغسطس 2024 مشاركة العديد من النجوم في رياضات مختلفة، أبرزهم السويدي أرمان دوبلانتيس والجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس في ألعاب القوى، والفرنسي ليون مارشان والأميركية كايتي ليديكي في السباحة.

ليون مارشان: النجم المحلي

اعلان

بعد أن حطّم الرقم القياسي في سباق 400 م متنوّعة الذي كان في حوزة السبّاح الاميركي الشهير مايكل فيلبس، قبل أيام في بطولة العالم للألعاب المائية المقامة حالياً في فوكوكا اليابانية، يبرز الفرنسي ليون مارشان كبعبع الحوض خلال ألعاب باريس.

سيحاول تلميذ المدرب الشهير بوب باومان في أريزونا (مدرب فيلبس السابق) الاستفادة من قدرته على المشاركة في أكثر من اختصاص، أكان في 400 م متنوعة أو الفراشة أو الصدر. لم يسبق لأي سبّاح فرنسي أن احرز ذهبيتين أولمبيتين في سباق فردي. ويقول مارشان "لا حدود لما يمكن أن أقوم به".

أما أبرز الفرنسيين المرشّحين للتألق، هناك لاعب الجودو الشهير تيدي رينر البطل الأولمبي، وفلوران مانودو الذي يصبو الى ميدالية رابعة توالياً في سباق 50 م حرّة في السباحة، أو كيفن ماير في المسابقة العشارية في أم الألعاب.

أرمان دوبلانتيس: الطيران مهنته

مُني السويدي أرمان دوبلانتيس بأوّل خسارة له هذا العام، لكن البطل الاولمبي والعالمي والأوروبي داخل قاعة وفي الهواء الطلق، سيواصل تحطيم رقمه القياسي العالمي بسنتيمتر بعد الآخر. فمنذ انتزاعه الرقم القياسي عام 2020، نجح السويدي المولود في ولاية لويزيانا الاميركية في تعزيز رقمه القياسي خمس مرات، آخرها في لقاء كليرمون فيران في فرنسا في شباط/فبراير الماضي ورفعه الى 6.22 م.

اعلان

نجوم أخرى منتظرة على المضمار وهم النروجيان كارستن فارهولم وياكوب اينغبريغتسن والاميركية سيدني ماكلافلين.

كايتي ليديكي: تحت الضغط

بطلة أولمبية سبع مرات وبطلة العالم 19 مرّة، لكن الأميركية كايتي ليديكي بدأت تواجه منافسة قوية من الاسترالية أريارن تيتموس التي هزمتها في سباق 400 م حرّة قبل ايام قليلة. لكن حتى اثبات العكس، فان ليديكي تبقى ملكة السباقات المتوسطة منذ الألعاب الأولمبية عام 2012 في لندن، عندما كانت في الخامسة عشرة، وتحديداً سباقي 800 م 1500 م. وفي سباقات السرعة، برز في الآونة الاخيرة الشاب الروماني دافيد بوبوفيتشي (20 عاماً) وسيكون مرشّحاً لتطويق عنقه في الالعاب المقبلة، إلا إذا تمكّن الأميركي كايليب دريسل ملك الالعاب الأولمبية الأخيرة في طوكيو التخلّص من مشكلاته النفسية والعودة بقوّة.

شيلي-آن فرايزر-برايس وايليود كيبتشوغي

تبلغ العداءة الجامايكية السابعة والثلاثين خلال الألعاب الأولمبية عام 2024، أما الكيني فسيكون في التاسعة والثلاثين. بعد تتويجها بذهبية سباق 100 م في بكين 2008 وفي لندن 2012، البرونزية في ريو دي جانيرو 2016 والفضية في طوكيو، فان فرايزر-برايس لم تقل كلمتها الأخيرة بعد، وخير دليل على ذلك تطويق عنقها بالمعدن الأصفر في سباق 100 متر في بطولة العالم في يوجين عام 2022. لكنّها تواجه منافسة شرسة أوّلاً من مواطنتها إيلاين تومسون-هيراه والأميركية القادمة بقوة شاكاري ريتشاردسون.

اعلان

أما العداء الكيني إيليود كيبتشوغي، فيسعى الى تحقيق انجاز غير مسبوق من خلال فوزه بسباق الماراثون للمرة الثالثة توالياً على الصعيد الأولمبي، بين باريس وفيرساي. اكتفى صاحب الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون بالمركز السادس في سباق بوسطن الربيع الماضي، في خسارة نادرة له.

فيكتور ويمبانياما: الظاهرة الجديدة

كان أوّل خيار في درافت اللاعبين الجدد في كرة السلة الأميركية وانتهى به المطاف في صفوف سان انتونيو سبيرز، الفريق السابق لمواطنه الشهير توني باركر. بات ويمبانياما (19 عاماً و2.24 م) الظاهرة الجديدة في دوري أن بي ايه وذلك قبل بدايته المتوقعة الخريف المقبل. بطبيعة الحال، سيكون الاعتماد عليه كبيراً في صفوف منتخب فرنسا، لكنه سيغيب عن بطولة العالم الشهر المقبل بقرار شخصي منه معتبرا ذلك بانه "تضحية ضرورية" من اجل منح نفسه جميع الفرص لكي ينجح في موسمه الأوّل في الدوري الأميركي وبالتالي التألق في الألعاب الأولمبية عام 2024.

بريتني غراينر: من السجن الى الحرية

حُكم عليها بالسجن لمدة تسع سنوات وحُبست لمدة عشرة أشهر في روسيا عام 2022 بتهمة تهريب مادة القنب. تم مبادلتها أخيراً في كانون الاول/ديسمبر الماضي بتاجر أسلحة روسي سجين في الولايات المتحدة ، استأنفت غراينر في أيار/مايو الماضي مسيرتها في الدوري الأميركي في كرة السلة للسيدات مع فريقها فينيكس مركوري وخاضت مباراة كل النجمات مؤخراً.

اعلان

لعبت البطلة الأولمبية مرتين، فترات متقطعة في روسيا قبل كابوسها ووعدت نفسها بعدم "اللعب في الخارج بعد الآن"، باستثناء واحد "عندما أمثل بلدي في الألعاب الأولمبية". ستنشر عام 2024 كتاباً يتحدّث عن عملية احتجازها.

ماذا عن سيمون بايلز؟

لم تشارك في أية مسابقة منذ دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو عام 2021، عندما تحوّلت مشاركتها إلى دراما لاصابتها بـ"تويستيز"، وهي ظاهرة يحتمل أن تكون خطرة تجعل لاعبي الجمباز يفقدون إحساسهم بالاتجاه عندما يكونون في الهواء.

وتُعدّ بايلز من أكثر لاعبات الجمباز تتويجاً بالألقاب في التاريخ، وكانت مرشّحة فوق العادة للفوز بست ميداليات ذهبية في اليابان، لكنها انسحبت من غالبية المنافسات من أجل أن تمنح الأولوية لصحتها الذهنية. وأصيبت بايلز بالـ"تويستيز" ما أدى الى اكتفائها بالتنافس في نهائي عارضة التوازن، حيث فازت بالميدالية البرونزية.

وتشارك بايلز في مسابقة للجمباز في الولايات المتحدة مطلع آب/أغسطس. هل سيكون ذلك تمهيداً لعودتها الى المنافسات بشكل جدي؟ من المبكر الاجابة على هذا السؤال، لكن مما لا شك فيه بان تواجدها في العاب باريس سيكون الحدث.

اعلان
Thomas Padilla/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
عمليات البناء تحضيرا للأولمبيادThomas Padilla/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.

تجهيز ورشات النفل والأمن والسياحة

وستتسارع ورشات النقل والأمن والسياحة المخصّصة لأولمبياد باريس 2024 اعتباراً من الخريف المقبل، بحسب ما أكّدت وزيرة الرياضة والألعاب الأولمبية أميلي أوديا-كاستيرا في مقابلة مع وكالة فرانس برس، وذلك على بعد عام واحد من استضافة الحدث الصيفي.

وقالت: "في ما يتعلق بالأمن، فإن النقطة الأساسية هي الاستمرار في تسريع التكوين والتعاقد مع وكلاء الأمن الخاص. شاهدنا أخيرًا تسارعًا، ويجب أن يستمر في التحقق. وفي مجال النقل، لدينا الآن خططنا مع نقابة النقل في العاصمة والتي تكاد تكون مثبتة ومكتملة. سيكون من الضروري أيضًا أن نتمكن من تسهيل استخدام العمل عن بعد اعتباراً من أيلول/سبتمبر، بالنظر الى الضغط على حركة المرور داخل باريس. كما نعمل على تسريع وتيرة استقبال السائحين".

وأضافت: "هناك أشياء تم الإبلاغ عنها سابقاً. حقيقة أن الجيش، على سبيل المثال، كان سيساعد في تأمين حفل الافتتاح. نعلم أنه سيكون هناك 10 آلاف من قوات الحراسة وأن قطاع إيفري-شارنتون بأكمله سيؤمّنه الجيش (بالنسبة للبواخر في حفل الافتتاح). وبالنسبة للباقي، توجد بالفعل مناقشات ليست من المحظورات بين سيباستيان لوكورنو (وزير الجيوش) وجيرالد دارمانان (وزير الداخلية). اللجوء الى القوات المسلحة في مهام معينة هو أحد المشاريع التي ستتسارع مع بداية أيلول/سبتمبر".

وقالت أوديال-كاستيرا عن الفشل الأمني الذريع في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا على ملعب فرنسا عام 2022: "نعم، لدي انطباع بأننا بحاجة إلى المزيد من الطمأنة وهذا ما بدأناه بالفعل، كما كانت الحال عند تأمين المباراة النهائية لمسابقة كأس فرنسا. نعلم أن التوقعات مرتفعة أيضًا بشكل خاص فيما يتعلق بتأمين حفل الافتتاح. نحن نتقبل ذلك، وسيتماشى ذلك مع التحدي الذي قررنا رفعه. نحن في الموعد من أجل الاستعداد بأكبر قدر ممكن من الاحتراف والمتطلبات".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بطولة الأندية العربية: الأنظار نحو ممثلي السعودية و"نجومهم" الجدد

فيديو: مباحثات بين إردوغان وعباس في أنقرة

باريس تثّبت الحلقات الأولمبية على برج إيفل وتبدأ العد التنازلي لبدء الألعاب الصيفية بعد 50 يومًا