Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الأزهر: "المستوطنون لا ينطبق عليهم تصنيف المدنيين"

متظاهر يلوح بالعلم الفلسطيني مكتوب عليه "طوفان الأقصى" بعد صلاة الجمعة في الأزهر، المؤسسة الإسلامية الأولى في العالم الإسلامي السني، في القاهرة، مصر، الجمعة، 13 أكتوبر  2023
متظاهر يلوح بالعلم الفلسطيني مكتوب عليه "طوفان الأقصى" بعد صلاة الجمعة في الأزهر، المؤسسة الإسلامية الأولى في العالم الإسلامي السني، في القاهرة، مصر، الجمعة، 13 أكتوبر 2023 Copyright Amr Nabil/
Copyright Amr Nabil/
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى أن جميع المستوطنين في فلسطين لا ينطبق عليهم تصنيف المدنيين، وجمعيهم جنود سابقون أو لاحقون، حيث يخدمون في جيش الاحتلال لمدة لا تقل عن 3 سنوات بعد سن الـ18.

اعلان

وقال الأزهر عبر صفحته على “فيسبوك” إن “تصنيف المدنيين لا ينطبق على المستوطنين الصهاينة للأرض المحتلة، بل هم محتلون للأرض، مغتصبون للحقوق، منحرفون عن الصراط المستقيم الذي يتجسد به الأنبياء، معتدون على مدينة القدس التاريخية بما فيها من التراث الإسلامي والمسيحي”.

كان الأزهر، أدان بشدة الأربعاء، اقتحام المستوطنين الإسرائيليين المتكرر للمسجد الأقصى بالقدس هذا الأسبوع، حسبما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وبحسب ما ورد حذر الأزهر من أن اقتحام المسجد قد يعيق الجهود المبذولة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ويثير غضب المسلمين في جميع أنحاء العالم.

ودعت الهيئة الإسلامية العليا، في بيان رسمي، المنظمات الإقليمية مثل جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي – بالإضافة إلى الهيئات الدولية – إلى اتخاذ إجراءات جادة لوقف مثل هذه "الاعتداءات الهمجية والانتهاكات الصارخة" في الموقع. ثالث أقدس الإسلام.

يوم الأحد، اقتحم حوالي 400 إسرائيلي المجمع لإحياء ذكرى تدمير معبدين قديمين. يُسمح لليهود بالزيارة ولكن لا يُسمح لهم بالصلاة في الساحة.

كما رفض الأزهر أي مخططات تهدف إلى "تهويد" القدس وطمس هويتها الإسلامية، وأي محاولات لتقسيم "الحرم الشريف".

ويشير الإسرائيليون إلى المنطقة المحيطة بالمسجد الأقصى باسم "جبل الهيكل"، قائلين إنه كان موقعا لمعبدين يهوديين بارزين في العصور القديمة.

ندد الأردن، باعتبار الوصيّ على مجمع المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل، يوم الاثنين، بسماح إسرائيل "للمتطرفين الصهاينة" بالدخول والصلاة فيه.

وتزايد غضب السكان الفلسطينيين في القدس خلال الأشهر العشرة الماضية، مع سماح السلطات الإسرائيلية لأعداد متزايدة من المستوطنين اليهود باقتحام المسجد الأقصى.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية خلال حرب عام 1967. ثم ضمت المدينة المقدسة في عام 1980، قبل أن تعلنها عاصمة الدولة اليهودية - وهي خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي مطلقًا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لماذا تفضل إسرائيل وحماس استخدام تلغرام بدلا من وسائل التواصل الأخرى؟

شاهد: لم يتبق غير الصلاة..مسيحيون فلسطينيون يصلون لغزة في القدس

شركة العرجاني.. بين تسهيل عبور الفلسطينيين إلى مصر واتهامات بالاستغلال خلال الحرب