Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ماذا فعل متضامنون مع مقهى مؤيد لاسرائيل في نيويورك بعد استقالة موظفيه الداعمين لفلسطين؟

باريستا مقهى لصناعة القهوة
باريستا مقهى لصناعة القهوة Copyright Aaron Doster/ The AP
Copyright Aaron Doster/ The AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بعد أن شهد آرون دهان، صاحب سلسلة مقاهي في مدينة نيويورك، استقالة الموظف الخامس في الأسابيع الأخيرة بسبب دعم داهان العلني لإسرائيل، قرر إغلاق المقهى ليوم واحد

اعلان

وقد طلب دهان من والدته بيجي أن تغلق المقهى، ولكنّ الأخيرة قررت أنه يجب أن يبقى مفتوحا وتوجهت للعمل بنفسها ودعت المتطوعين للإنضمام إليها. 

وحضر مئات الأشخاص من أفراد العائلة، والأصدقاء للتضامن مع صاحب المقهى المؤيد لإسرائيل، وقالت الوالدة بيجي داهان: "لقد أتيت للتو، لقد تعلمت كيفية استخدام ماكينة تسجيل المدفوعات النقدية. وتعلمت كيفية صب المشروب البارد واستخدام آلات الإسبريسو".

كما حضر أصدقاء ابنة بيجي ومساعدها، الذي يتمتع بخبرة في مقهى "باريستا"، وذلك للحفاظ على استمرار عمل المقهى. وكذلك فعل مئات الأشخاص، الذين شكلوا خطاً امتدّ حول المبنى كدليل على دعمهم لإسرائيل، وعلى نبذ أولئك الذين يعارضونها.

وفي التفاصيل، كان اثنان من العاملين في صناعة القهوة قد حضرا إلى فرع مقهى آرون، وهما يرتديان دبابيس مؤيدة للفلسطينيين، صباح الثلاثاء، مما أدى إلى خلاف مع المدير أدى لاستقالتهما. 

قالت دانييل بوسنر، وهي زبونة تزور المقهى لأول مرة بعد أن أرسل لها أحد الأصدقاء دعوة للحضور: “تلقيت اتصالا هاتفيا فشعرت حينها أنه يجب علينا أن نفعل ذلك لنظهر لليهود الآخرين أننا ندعمهم، وفي نفس الوقت كنت فرحة لكوننا سنجتمع معًا بسرعة كشعب واحد". 

ورفع البعض الأعلام الإسرائيلية، فيما قام آخرون بوضع ملصقات لصور الأسرى الإسرائيليين على عمود في الشارع. 

وينضم هذا المقهى إلى عدد قليل من المطاعم الأخرى التي شهدت طفرة في أعمالها بسبب دعمهم لإسرائيل. في لونغ آيلاند، على سبيل المثال، أصبح المطعم اليوناني نقطة جذب لرواد المطاعم المؤيدين لإسرائيل بعد أن شهد في البداية انخفاضًا في عدد مرتاديه إثر تعليقه صور الأسرى الذين تحتجزهم  حركة حماس في غزة. 

وهناك أيضاً، أدت مناشدات وسائل التواصل الاجتماعي إلى زيادة الزبائن الجدد من اليهود الذين يشعرون بالقلق إزاء تداعيات هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول، وما يصفونه بتصاعد مشاعر معاداة السامية في الولايات المتحدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مجلس الدولة الفرنسي يعطي الضوء الأخضر لطرد ناشطة فلسطينية

غالانت يصدر أمر استدعاء للخدمة العسكرية لـ1000 من اليهود الحريديم.. خطوة قد تهز حكومة نتنياهو

اشتباكات بين الشرطة واليهود المتشددين بعد اعتزام الجيش الإسرائيلي تجنيد «الحريديم»