على متن القطار.. رجل يسأل زعيم حزب العمال البريطاني "كم طفلا يجب أن يذبح في غزة" والشرطة تعتقله

 زعيم حزب العمال البريطاني السير كير ستارمر
زعيم حزب العمال البريطاني السير كير ستارمر Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

واجه زعيم حزب العمال البريطاني، كير ستارمر، احتجاجات أثناء زيارته لغلاسكو بسبب رفضه الدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة.

اعلان

وأظهر مقطع فيديو نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي السير كير وهو يواجه أحد ركاب القطار، الذي سأله: "كير، كم طفلًا آخر في فلسطين يجب أن يموت قبل أن تدعو إلى وقف إطلاق النار؟"

وتجمع المتظاهرون في محطة جلاسكو المركزية في شارع جوردون حيث وصل ستارمر.

واستمر الاحتجاج خارج فندق كراون بلازا على طريق الكونجرس حيث كان زعيم حزب العمال يحضر حفل عشاء لجمع التبرعات.

وقالت الشرطة إن رجلا (33 عاما) وامرأة (26 عاما) اعتقلا ووجهت إليهما اتهامات بارتكاب "جرائم فوضى".

وقد زعم ستارمر أن وقف إطلاق النار لن يكون مناسباً، لأنه من شأنه أن يجمد الصراع ويشجع حماس.
وكان تقرير نشرته صحيفة "تايمز" البريطانية ذكر أنه في الوقت الذي ينأى فيه رئيس حزب العمال البريطاني كير سترامر، عن دعم وقف إطلاق النار في غزة، فإن كثيرا من أعضاء حزبه لا يشاركونه الرأي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سويسرا تكشف عن عمليات تبني غير قانونية لآلاف الأطفال

عيد حانوكا في الإليزيه؟ انتقادات لماكرون تتهمه بانتهاك مبادئ العلمانية في فرنسا والرئيس يردّ

في "بنبان" المصرية أكبر محطة توليد كهرباء من الطاقة الشمسية في أفريقيا.. تعرّف عليها