وزير الخارجية المصري من مؤتمر ميونخ: تهجير سكان رفح "خط أحمر" وتهديد لأمن مصر القومي

وزير الخارجية المصري من مؤتمر ميونخ للأمن
وزير الخارجية المصري من مؤتمر ميونخ للأمن Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

نفى وزير الخارجية المصري أن تكون بلاده قد وضعت خطة طوارئ في حال اجتياح إسرائيلي لمدينة رفح وتدفق اللاجئين الفلسطينيين عبر الحدود.

اعلان

ضمن فعاليات مؤتمر ميونخ للأمن وهلال جلسة حوارية بعنوان "نحو الاستقرار والسلام في الشرق لأوسط: تحدي وقف التصعيد"اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري أن أي عملية عسكرية إسرائيلية في رفح سوف تشكل تهديداً مباشراً "لأمن مصر القومي".

وردّاً على سؤال ما إذا كانت هناك محادثات مع الإسرائيليين بخصوص العملية البرية المحتملة في رفح، أشار إلى العواقب الخطيرة قائلاً إن "تهجير السكان يعد انتهاكاً للقانون الدولي والإنساني سواء كان داخليا أو خارجيا".

وأضاف: "سنتعامل بالإنسانية اللازمة وسنقدم الدعم للمدنيين الأبرياء إذا حدث ذلك". "ولكن لا ينبغي تفسير ذلك على أنه تشجيع أو قبول لاحتمال من هذا النوع".

وأوضح وزير الخارجية المصري أن مصر أبلغت إسرائيل أن عمليات ترحيل سكان رفح "خط أحمر"، وتشكل خطراً على أمن مصر القومي.

وردا على سؤال حول التقارير التي تفيد بوجود جرافات ودبابات على الحدود، وجدران يتم تشييدها استعدادا لتدفق اللاجئين قال شكري إن مصر لا تنوي إعداد أي أماكن آمنة للمدنيين في غزة، وإن الحديث عن بناء جدار على حدود مصر مع غزة هو مجرد افتراض، وما يجري هو عمليات صيانة فقط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مظاهرات حاشدة تجوب تل أبيب للمطالبة بإعادة الأسرى وإسقاط حكومة نتنياهو

فيديو: مقاتلات روسية تغير على مواقع أوكرانية

مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة.. تضارب بشأن إحراز تقدم ومسؤول في حماس: لا جديد في المباحثات