Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" يعلن وفاة زعيمه خالد باطرفي

خالد باطرفي
خالد باطرفي Copyright marie/Rewards For Justice, U.S. Department of State
Copyright marie/Rewards For Justice, U.S. Department of State
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

باطرفي الذي يعتقد أنه في الأربعينيات من العمر تولى قيادة تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب في فبراير/شباط 2020 بعيد مقتل زعيمها السابق قاسم الريمي في ضربة جوية أمريكية في اليمن أمر بها الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب.

اعلان

أعلن تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، مساء الأحد وفاة زعيم فرع التنظيم خالد باطرفي دون تقديم أي تفاصيل. وكان زعيم فرع تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب اعتُقل في أكتوبر/تشرين الأول 2020 في اليمن حيث تتواجد هذه المجموعة المسلحة التي تعتبرها الولايات المتحدة أخطر فروع التنظيم المتطرف.

وباطرفي الذي يعتقد أنه في الأربعينيات من العمر تولى قيادة تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب في فبراير-شباط 2020 بعيد مقتل زعيمها السابق قاسم الريمي في ضربة جوية أمريكية في اليمن أمر بها الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب. 

وكان قاسم الريمي قد أعلن مسؤوليته عن هجوم عام 2019 على القاعدة الجوية البحرية الأمريكية في بنساكولا، والذي قتل فيه متدرب طيران سعودي ثلاثة بحارة أمريكيين.

ورغم الاعتقاد بأنه قد تمّ إضعافه في السنوات الأخيرة بسبب الاقتتال الداخلي والضربات الجوية الأمريكية بطائرات بدون طيار التي قتلت قادتها، إلا أن الجماعة المعروفة باسم القاعدة في شبه الجزيرة العربية تعدّ منذ فترة طويلة أخطر فروع القاعدة التي لا تزال تنشط بعد مقتل مؤسسها أسامة بن لادن.

ونشر تنظيم القاعدة شريط فيديو يظهر فيه باطرفي ملفوفًا بكفن جنائزي أبيض وعلم القاعدة باللونين الأبيض والأسود. ولم تُقدم الجماعة المتطرفة أيّ تفاصيل عن أسباب وفاته. 

وأشارت الجماعة في الإعلان إلى أنّ سعد بن عاطف العولقي سيتولى زعامة الجماعة. ورصدت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 6 ملايين دولار مقابل القبض عليه، قائلة إن العولقي "دعا علانية إلى شن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها".

وتعتبر واشنطن فرع تنظيم القاعدة في اليمن أخطر فروع الشبكة الإرهابية منذ محاولته العام 2009 تفجير طائرة تجارية فوق الولايات المتحدة. وأعلن الفرع مسؤوليته عن هجوم باريس في عام 2015 على الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، لكن نشاطه الخارجي تراجع في السنوات الأخيرة.

وأشار تقرير حديث للأمم المتحدة إلى أنه و"بالرغم من تراجع تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، إلا أنه لا يزال الجماعة الإرهابية الأكثر فعالية في اليمن التي لديها نية للقيام بعمليات في المنطقة وخارجها".

تشير التقديرات المقدمة إلى الأمم المتحدة إلى أن إجمالي قوات القاعدة في شبه الجزيرة العربية يتراوح بين 3000 و4000 مقاتل نشط وأعضاء سلبيين. وتقوم المجموعة بجمع الأموال من خلال السطو على البنوك ومحال الصرافة، فضلاً عن تهريب الأسلحة وتزييف العملات وعمليات الفدية، بحسب الأمم المتحدة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عابر للقارات وقادر على حمل رؤوس نووية.. الهند تطلق صاروخ "أغني-5" المطور محليا

شاهد: كما في كل يوم جمعة وللأسبوع العشرين.. آلاف اليمنيين يتظاهرون في صنعاء دعماً لغزة

مقاتلات أمريكية تقلع من حاملة الطائرات أيزنهاور في البحر الأحمر لضرب مواقع في اليمن