شاهد: رغم تعقيدها.. استمرار عملية إزالة حطام جسر بالتيمور الذي انهار بعد أن صدمته سفينة شحن

انهيار جسر في بالتيمور
انهيار جسر في بالتيمور Copyright Mike Pesoli/AP
Copyright Mike Pesoli/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تواجه عملية إزالة الحطام من جسر فرانسيس سكوت كي المنهار تحديات كبيرة بسبب تعقيدها ودقتها.

اعلان

واصلت الطواقم يوم الأحد عملية إزالة الفولاذ والخرسانة من جسر فرانسيس سكوت كي المنهار في بالتيمور. وتواجه عملية إزالة الحطام من جسر فرانسيس سكوت كي المنهار تحديات كبيرة بسبب تعقيدها ودقتها.

وتتحرك الرافعات بانتظام لرفع أجزاء من الهيكل الملتوي، بينما يقوم العمال بقياس وقطع الفولاذ بدقة فائقة.

وأظهرت مشاهد مصورة تم التقاطها بواسطة قارب لخفر السواحل حجم الكارثة التي خلفها انهيار الجسر الذي يبلغ طوله ثلاثة كيلومترات.

وكشفت الصور عن الأضرار التي لحقت بالسفينة دالي، حيث ظهرت تشابكها مع الحطام، بينما تناثرت بقايا جزء من الجسر المنهار في الماء.

وشوهد أحد القوارب المشاركة في عمليات التنظيف والبحث، وهو يرفع علمًا خاصًا للإشارة إلى وجود الغواصين في الماء.

وعادة، يرفع هذا العلم كإجراء احترازي لضمان سلامة الغواصين ولتنبيه السفن الأخرى بوجودهم في المنطقة.

وسقط جسر فرانسيس سكوت كي في مدينة بالتيمور الأمريكية في وقت مبكر من يوم الثلاثاء بعد اصطدام سفينة حاويات كبيرة به.

وأسفر انهيار الجسر عن سقوط عدد من الضحايا ووقوع إصابات. ونجا عاملان من الحادث، بينما تم العثور على جثتين في شاحنة صغيرة مغمورة بالمياه.

ولا يزال أربعة رجال آخرين في عداد المفقودين، ويُعتقدوا أنهم لقوا حتفهم. وتواصل فرق الإنقاذ البحث عن المفقودين، بينما تجري تحقيقات لتحديد سبب الحادث.

وتُعدّ إزالة حطام جسر فرانسيس سكوت كي عملية صعبة وطويلة، لكنّها ضرورية لإعادة فتح قناة السفينة وميناء بالتيمور.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: تسارع وتيرة التحقيق في انهيار جسر بالتيمور وفريق الفحص الجنائي يستخدم السونار لرصد الحطام

شاهد: محققون على متن سفينة دالي التي أسقطت جسر بالتيمور

لحظة فقدان التحكم بسفينة شحن واصطدامها بالجسر الذي انهار في بالتيمور