Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

روسيا تستعد لشن هجوم واسع النطاق على أوكرانيا مع تحسن الأحوال الجوية

جندي أوكراني من اللواء 65 يمشي إلى عربته المدرعة في خط المواجهة في منطقة زابوريزهيا، أوكرانيا، الأحد 21 أبريل 2024.
جندي أوكراني من اللواء 65 يمشي إلى عربته المدرعة في خط المواجهة في منطقة زابوريزهيا، أوكرانيا، الأحد 21 أبريل 2024. Copyright Andriy Andriyenko/Copyright 2020 The AP. All rights reserved
Copyright Andriy Andriyenko/Copyright 2020 The AP. All rights reserved
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

حذر مركز الأبحاث الأمريكي، من أن الجيش الروسي يستعد لشن هجوم واسع النطاق على أوكرانيا بمجرد تحسن الأوضاع الجوية.

اعلان

وقال معهد دراسة الحرب (ISW)، إن روسيا قد تستعد لهجوم جديد في أوكرانيا في الأسابيع المقبلة.
يأتي إعلان مركز الأبحاث الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً له وسط مخاوف من أن الأسلحة التي اعتمدتها واشنطن لصالح أوكرانيا لن تصل إلى كييف في الوقت المناسب.

وتقدمت روسيا في الأشهر الأخيرة، وحققت بعض المكاسب العسكرية على طول خط المواجهة وقد ساعد في هذا تأخر المساعدات الغربية.

وقال رايلي بيلي المحلل في معهد دراسة الحرب، إن "القوات الأوكرانية تخضع حاليًا لقيود هائلة بسبب النقص المادي والتأخير في المساعدات العسكرية الغربية". وأضاف أنها "لا تمتلك القدرات التي كانت تمتلكها سابقًا لإحباط التقدم الروسي".

وشدد بيلي على أن القوات الروسية تستعيد نشاطها بشكل تدريجي، وتتحرك في ساحة المعركة "وتهدد بإحراز تقدم كبير من الناحية العملياتية هذا الصيف خلال عملية هجومية واسعة النطاق متوقعة".

وتوقع المعهد أن تشن روسيا هجمات جديدة على مواقع رئيسية، بما في ذلك مدينة شازوف يار ذات الأهمية الاستراتيجية.

وأوضح بيلي أنه "إذا استولت القوات الروسية على شازوف يار، فسيكون لديها موقع يمكنها من خلاله شن عمليات هجومية لاحقة على كونستانتيكوفكا وكروسكيفكا".

وتعد هذه المدن رئيسية وهي بمثابة العمود الفقري للدفاع الأوكراني.

تمويل طال انتظاره

وكانت كييف قد حذرت في وقت سابق من هجوم روسي يتوقع أن ينفذ في الربيع. وبحسب بعض المحللين فإن قدرات أوكرانيا على صد أي محاولة تقدم من هذا القبيل تعتمد إلى حد كبير على تلقي الإمدادات العسكرية الغربية في أقرب وقت ممكن.

ورحب القادة الأوكرانيون والغربيون يوم الأحد بحزمة المساعدات التي تشتد الحاجة إليها والتي أقرها مجلس النواب الأمريكي.

سيذهب الجزء الأكبر من التمويل إلى أوكرانيا، مع استفادة دول أخرى مثل إسرائيل وتايوان أيضًا.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي حذر من أن بلاده ستخسر الحرب بدون تمويل أمريكي، إن هناك حاجة ماسة إلى المساعدات على خط المواجهة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل ستساعد حزمة المساعدات العسكرية الأمريكية الجديدة أوكرانيا على تجنب الهزيمة في حربها مع روسيا؟

بسبب احتجاجات داعمة لغزة.. جامعة كولومبيا تلغي المحاضرات المباشرة لتهدئة التوتر بالحرم الجامعي

في أول رحلة خارجية له بعد إعادة توليه الرئاسة.. بوتين يصل الصين في زيارة دولة