Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

بعد الهجوم الإسرائيلي المميت.. فلسطينيون يبحثون عن الطعام وسط مخيم رفح المتفحم

 مخيم رفح المتفحم بعد الهجوم الإسرائيلي المميت
مخيم رفح المتفحم بعد الهجوم الإسرائيلي المميت Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال مسؤولو الصحة في قطاع غزة، إن غارة إسرائيلية استهدفت خياما للنازحين الفلسطينيين بالقرب من مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، الأحد، أسفرت عن مقتل 45 شخصا على الأقل.

اعلان

قال مسؤولو الصحة في قطاع غزة، إن غارة إسرائيلية استهدفت خياما للنازحين الفلسطينيين بالقرب من مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، الأحد، أسفرت عن مقتل 45 شخصا على الأقل.

وتظهر لقطات مصورة نشرتها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) الخيام المدمرة والمحترقة بالكامل.

وتتزايد الانتقادات الدولية مع استمرار ارتفاع عدد الضحايا المدنيين في غزة.

ووصف مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الضربات الإسرائيلية على مخيم النازحين برفح بأنها "مروعة"، وقال "أدين هذا الأمر بأشد العبارات"، مؤكدا أنه "يجب وقف هذه الهجمات فورا".

كما أكد بوريل على وجوب تطبيق قرار محكمة العدل الدولية الداعي لوقف الهجمات العسكرية على رفح، وقال إن "الجميع متفق على أن قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة ويجب تنفيذها".

وجاء الهجوم الإسرائيلي الدامي بعد أن أمرت محكمة العدل الدولية الدولة العبرية بوقف هجومها على رفح فورا.

وتظهر اللقطات التي بثها مكتب NHK في غزة، الفلسطينيين، وهم يبحثون بين حطام الخيام المتضررة بشدة عن المعلبات الغذائية.

وقال رجل يعيش في مكان قريب، إنه رأى جثث نساء وأطفال وشيوخ ملقاة على الأرض.

وأصر الجيش الإسرائيلي على أن اثنين من كبار مسؤولي حماس قتلا في "الغارة الجوية الدقيقة"، فيما دعت "العفو الدولية" لفتح تحقيق بشأن الغارات الإسرائيلية.

وقالت الحكومة الإسرائيلية، إن سقوط ضحايا من المدنيين أمر مؤسف، "لكن هذه هي الحرب التي أرادتها حماس وبدأتها".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أكسيوس: البيت الأبيض يقيّم ما إذا كانت إسرائيل تخطّت "الخط الأحمر" في رفح

شاهد: تخللتها اشتباكات مع قوات الأمن.. تظاهرة أمام السفارة المصرية في بيروت للمطالبة بفتح معبر رفح

شاهد: بعد "مجزرة الخيام".. مستشفى ميداني في رفح يستقبل عشرات الإصابات البالغة ويشكو من نقص الإمدادات