Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

المفوضية الأوروبية: انتعاش الاقتصاد الأوروبي سيكون أسرع مما كان متوقعا

رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لايين
رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لايين Copyright PATRICK HERTZOG/AFP or licensors
Copyright PATRICK HERTZOG/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ورأت المفوضية في بيان أن انتعاش الاقتصاد الأوروبي سيكون أسرع مما كان متوقعا بفضل تحسن الوضع الصحي والرفع السريع للقيود المرتبطة بمكافحة كوفيد-19.

اعلان

رفعت المفوضية الأوروبية الأربعاء بشكل كبير توقعات النمو في منطقة اليورو إلى 4,8 % في 2021 أي أكثر ب0,5 نقطة مقارنة مع آخر تقدير وباتت تعول على 4,5 % في 2022.

ورأت المفوضية في بيان أن انتعاش الاقتصاد الأوروبي سيكون أسرع مما كان متوقعا بفضل تحسن الوضع الصحي والرفع السريع للقيود المرتبطة بمكافحة كوفيد-19.

وتتطابق التوقعات الجديدة لمنطقة اليورو الآن مع التقديرات التي تشمل كل الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة. ومن المتوقع أن يصل النمو في كل منهما الآن إلى 4,5 بالمئة في 2022.

وشكل تراجع الانتاج العام الماضي في منطقة اليورو حيث بلغ 6,5 بالمئة - 6 بالمئة في مجمل الاتحاد الأوروبي - تدهورا قياسيا. ويبدو الانتعاش الآن في طريقه إلى صعود قياسي.

وقالت المفوضية في بيان "من المتوقع أن يتعزز النمو لعوامل عدة"، أولها أن النشاط في الفصل الأول من العام فاق التوقعات.

واضافت أن العامل الثاني هو "استراتيجية فعالة لاحتواء الفيروس والتقدم على صعيد اللقاحات أديا إلى تراجع أعداد الإصابات الجديدة والعلاج في المستشفى، ما سمح بدوره لدول أعضاء في الاتحاد الأوروبي بإعادة فتح اقتصاداتها".

ورفعت المفوضية أيضا تقديراتها للتضخم. وهي تتوقع الآن معدلات بنسبة 1,9 بالمئة في 2021 و1,4 بالمئة في 2022 في منطقة اليورو.

لكن المفوضية لم تعبر عن القلق مضيفة "في 2022 ستنخفض تلك الضغوط تدريجيا، مع انحسار القيود وتقارب العرض والطلب".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المفوضية الأوروبية : فرض الضرائب العالمية على الشركات خطوة نحو العدالة

المفوضية الأوروبية تستعد لاعتماد شهادات صحية أوروبية في التنقلات بين دول الاتحاد الأوروبي

ألمانيا تعلن عن تخفيض ضريبي لمعاونة الأسر المتضررة من التضخم وغلاء المعيشة