المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعرف إلى ماغنوس.. السويدي الذي يخبز أفضل باغيت فرنسي في دبي

euronews_icons_loading
تعرف إلى ماغنوس.. السويدي الذي يخبز أفضل باغيت فرنسي في دبي
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
بقلم:  Gorkem Sifael

ماغنوس إيريكسون مهندس ومؤسس مخبز، أخذ على عاتقه تقديم إضافة جديدة لمشهد الخبز في دبي عبر مخبزه الجديد نسبيا Viking Bageri.

قبل خمس سنوات ونصف انتقل ماغنوس وعائلته إلى دبي، بعد أن تلقى عرضا للعمل كرئيس للعمليات من قبل مجموعة مستشفيات في الإمارات العربية المتحدة.

عندما بدأت جائحة كوفيد -19 وجد ماغنوس نفسه في موقف صعب، حيث كان عليه إدارة عبء العمل المتزايد والتعرض لاحتمالية الإصابة بالوباء في المستشفى، مع حرصه مراعاة سلامة عائلته في المنزل، يقول: "يتملكك الخوف، تريد أن تتأكد من أن عائلتك بخير، لذلك تعزل نفسك. لكنك تحتاج أيضا إلى شيء ما، يمكن أن يساعدك في تشتيت انتباهك عن كل هذا"، هذا الشيء وجده ماغنوس في الخبز.

نشأ في السويد، وشاهد والدته تخبز كعك القرفة ووالده يخبز الخبز، يضيف: "لكن الشيء الوحيد الذي لم يصنعه والدي هو أكثر ما أردت؛ الخبز الفرنسي المقرمش". لذلك، قرر ماغنوس أن يجرب خبز الباغيت في المنزل، ووجده علاجا للتوتر الذي كان يمر فيه: "عندما خبزت الرغيف الفرنسي الأول، كان شعورا رائعا، كان بإمكاني أن أشعر بالعجين يتغير من مرحلة إلى أخرى ويستجيب ليدي". كما وجد النتيجة "مجزية للغاية"، لأنه في غضون ساعات قليلة فقط، كان يحمل خبز باغيت ذهبي اللون في يديه.

بعد أن وقع في حب العملية والنتيجة، واصل ماغنوس الخبز في كل فرصة يجدها خارج إطار وظيفته اليومية، وغالبا ما كان يصنع 12-15 باغيت يوميا: "بالطبع كان لدينا الكثير من الخبز، لذلك بدأنا في تقديمه لجيراننا. ثم أخبرني جاري الألماني أن هذا الرغيف الفرنسي كان في الواقع أفضل خبز فرنسي تذوقه في دبي، هنا قلت لنفسي إنه علي إتقان ذلك".

في تلك اللحظة تولى الجانب الهندسي في شخصية ماغنوس زمام الأمور. قام بقياس وتغيير كل مكون ومدة كل خطوة من العملية لمعرفة ما سيحدث. ظل يخبز الخبز ويشاركه مع جيرانه، الذين بدوره كانوا يشاركونه أيضا مع أصدقائهم، فزادت شهرة الخبز في المدينة.

تتذكر ماريا سفينهوف، زوجة ماغنوس والشريك المؤسس للمخبز: "عدت إلى المنزل، بعد إجازة، ووجدته يخبز مثل المجنون. كان الناس يتصلون به ويتحدثون معه على إنستغرام حول الخبز طوال الوقت، وأدركت أنه يتعين علينا القيام بشيء حيال ذلك".

بالشراكة مع KRUSH Brands بدأ الزوجان مشروع Viking Bageri. كان العملاء يطلبون الخبز مقدما قبل شهرين تقريبا، لذلك قرروا تشكيل فريق ونقل عملياتهم إلى مخبز، يقول ماغنوس: "لم نقم بأي إعلان، لقد كان كل شيء شفهيا".

اتبع الزوجان النهج القائم على الدعاية الاجتماعية منذ ذلك الحين. استضافوا تجمعا في منزلهم لخبز 21 نكهة مختلفة من الرغيف الفرنسي بناء على طلب عملائهم، للسماح لهم بتجربتها جميعا. اليوم، يقدم Viking Bageri أربعة من هذه النكهات وهناك المزيد في طور الإعداد.

بينما يواصل ماغنوس استكشاف تقنيات ونكهات جديدة لخبز الباغيت، يتطلع الزوجان إلى تطوير Viking Bageri لتصبح شركة دولية. يقول ماغنوس: "يوجد في دبي مجتمع كبير للمغتربين مع أشخاص من جميع أنحاء العالم. لذلك إذا كان لديك تصور ناجح في مجتمع دبي، فهذا يعني أنه يمكنك تصديره إلى أي مكان آخر في العالم".