فيلم "Everything Everywhere All at Once" يتصدر قائمة الأفلام المرشحة لجوائز أوسكار بـ11 ترشيحاً

مراسم الإعلان عن ترشيحات جوائز الأوسكار
مراسم الإعلان عن ترشيحات جوائز الأوسكار   -   حقوق النشر  أ ب
بقلم:  Euronews

تصدّر الفيلم الكوميدي "إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس" الثلاثاء السباق إلى جوائز الأوسكار التي توزع في 12 آذار/مارس المقبل في هوليوود، إذ حصل على 11 ترشيحاً من بينها جائزة أفضل فيلم.

وتقدّم هذا العمل الذي يحكي قصة صاحب مغسلة منغمسة في أكوان متوازية على الفيلم الألماني الطويل "آل كوايت أون ذي ويسترن فرونت" (9 ترشيحات) والكوميديا التراجيدية الأيرلندية "ذي بانشيز أوف إنيشيرين" (9 ترشيحات).

وكما كان متوقعاً، كافأ أعضاء الأكاديمية الذين يصوّتون لاختيار لائحة الأعمال المُرشحة، أفلاماً حظيت برواج بينها "توب غَن: مافريك" و"أفاتار: ذي واي أوف ووتر"، لمساعدتها على إعادة رواد السينما إلى الصالات بعد الجائحة.

ورُشّح هذان العملان لنيل أوسكار أفضل فيلم، بينما غاب "بلاك بانثر: واكاندا فوريفر" عن ترشيحات هذه الفئة.

ومن الأعمال الأخرى المُرشحة للفوز بأبرز جائزة في المجال السينمائي الأميركية والعالمي، فيلم السيرة "إلفيس" عن أسطورة موسيقى الروك أند رول وفيلم "ذي فيبلمانز" المُستوحى بصورة كبيرة من طفولة ستيفن سبيلبرغ وفيلم "تار" الذي تؤدي كيت بلانشيت دور البطولة فيه وفيلم "تراينغل اوف سادنس" الفائز في مهرجان كان السينمائي وفيلم "وومن توكينغ" الذي يستند إلى عمل أدبي.

وحصل "إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس" على أربعة ترشيحات في الفئات الفردية، بينها أفضل ممثلة لميشيل يو وأفضل ممثل في دور مساعد لكي هو كوان الذي أدّى عندما كان طفلاً أحد الأدوار في فيلم "إنديانا جونز أند ذي تامبل أوف دوم" قبل أربعين عاماً.

وأصبحت يو ثاني امرأة آسيوية تحظى بترشيح لنيل أوسكار في فئة أفضل ممثلة منذ انطلاق حدث جوائز الأوسكار قبل 95 سنة. وتتنافس يو مع كيت بلانشيت التي سبق أن نالت جائزتي أوسكار.

ولم يَرِد اسم أي امرأة سوداء في قائمة الترشيحات عن أفضل ممثلة رغم الحظوظ التي كانت تتمتع بها كل من فيولا ديفيس (عن "ذي وومن كينغ") ودانييل ديدوايلر (عن "تيل") .

أما النجمات اللواتي برزت أسماؤهنّ في اللائحة إلى جانب بلانشيت ويو، فهنّ أنّا دي أرماس عن "بلوند"، وميشيل ويليامز عن "ذي فيبلمانز" وأندريا ريسبورو عن "توليسلي".

أفلام رائجة

وتولى الممثلان ريز أحمد ("ساوند أوف ميتل") وأليسون ويليانز ("غيرلز") إعلان قائمة ترشيحات الأوسكار من لوس أنجليس صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

وتشهد نسب المتابعة التلفزيونية لحفلات توزيع الجوائز بينها الأوسكار انخفاضاً، علماً أنّ الأكاديمية منحت مكافآتها في السنوات الأخيرة إلى أفلام مستقلة لا تحظى بشهرة كبيرة كـ"نومادلاند" و"كودا".

ويبدي لاعبون كثر في المجال السينمائي آمالهم في أن تُوزَّع الترشيحات بصورة متساوية بين الأفلام الرائجة لعام 2022، والتي كان ينتظرها محبو السينما بحماسة بعد الجائحة.

وفي شباك التذاكر نهاية الأسبوع الفائت، تجاوزت عائدات الجزء الثاني من فيلم الخيال العلمي للمخرج جيمس كامرون عتبة الملياري دولار حول العالم.

وحقق "توب غان: مافريك" الذي بدأ عرضه في أيار/مايو عندما لم يكن النجاح مضموناً للعروض داخل صالات السينما، إجمالي إيرادات بـ1,5 مليار دولار. ويتوقع كلايتن دايفس احتمال أن يفوز هذا العمل بأوسكار أفضل فيلم درامي.

وتختتم حفلة الأوسكار موسماً سينمائياً لا يزال متأثراً بالجائحة التي بسببها لا تزال دور سينما كبرى تواجه صعوبات للتعافي بينها مجموعة "سينيوورلد"، ثاني أكبر سلسلة لدور السينما في العالم.

وفي ما يأتي قائمة بالترشيحات في الفئات الرئيسية لجوائز الأوسكار:

أفضل فيلم

"اول كوايت أون ذي ويسترن فرونت"

"أفاتار: ذي واي أوف ووتر"

"ذي بانشيز أوف إنيشيرين"

"إلفيس"

"إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس"

"ذي فيبلمانز"

"تار"

"توب غَن: مافريك"

"تراينغل أوف سادنس"

"وومن توكينغ"

أفضل مخرج

مارتن ماكدونا عن "ذي بانشيز أوف إنيشيرين"

دانيال كوان ودانيال شينرت عن "إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس"

ستيفن سبيلبرغ عن "ذي فيبلمانز"

تود فيلد عن "تار"

روبن أوستلند عن "تراينغل أوف سادنس"

أفضل ممثل

أوستن بتلر عن "إلفيس"

كولين فاريل عن "ذي بانشيز أوف إنيشيرين"

براندن فرايزر عن "ذي وايل"

بول ميسكال عن "أفترصن"

بيل ناي عن "ليفينغ"

أفضل ممثلة

كيت بلانشيت عن "تار"

أنّا دي أرماس عن "بلوند"

أندريا ريسبورو عن "تو ليسلي"

ميشيل ويليامز عن "ذي فيبلمانز"

ميشيل يو عن "إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس"

أفضل ممثل في دور مساعد

برندن غليسن عن "ذي بانشيز أوف إنيشيرين"

براين تايري هنري عن "كوزواي"

جود هيرش عن "ذي فيبلمانز"

باري كوغن عن "ذي بانشيز أوف إنيشيرين"

كي هو كوان عن "إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس"

أفضل ممثلة في دور مساعد

أنجيلا باسيت عن "بلاك بانثر: واكاندا فوريفر"

هونغ تشاو عن "ذي وايل"

كيري كودون عن "ذي بانشيز أوف إنيشيرين"

جايمي لي كورتيس "إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس"

ستيفاني شو "إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس"

أفضل فيلم بلغة أجنبية

"اول كوايت أون ذي ويسترن فرونت" (المانيا)

"أرجنتينا" (الأرجنتين)

"كلوز" (بلجيكا)

"إي أو" (بولندا)

"ذي كوايت غيرل" (إيرلندا)

أفضل فيلم رسوم متحركة

"غييرمو ديل توروس بينوكيو"

"مارسيل ذي شيل ويذ شوز أون"

"باس إن بوتس: ذي لاست ويش"

"ذي سي بيست"

"تورنينغ ريد"

أفضل فيلم وثائقي

"أول ذات بريثز"

"أول ذي بيوتي اند ذي بلادشيد"

"فاير أوف لوف"

"ايه هاوس مايد اوف سبلينترز"

"نافالني"

الأفلام الحاصلة على أكبر عدد من الترشيحات

"إيفريثينغ إيفريوير اول آت وانس" (11 ترشيحاً)

"اول كوايت أون ذي ويسترن فرونت" (9 ترشيحات)

"ذي بانشيز أوف إنيشيرين" (9 ترشيحات)

"إلفيس" (8 ترشيحات)

"ذي فيبلمانز" (7 ترشيحات)

"تار" (6 ترشيحات)

"توب غَن: مافريك" (6 ترشيحات)