Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

هل يمكن التسليم بفكرة التخلص من أوجاع العضلات والمفاصل التي تنتابنا حين نستيقظ من النوم؟

هل يمكن التسليم بفكرة التخلص من أوجاع العضلات والمفاصل التي تنتابنا حين نستيقظ من النوم؟
هل يمكن التسليم بفكرة التخلص من أوجاع العضلات والمفاصل التي تنتابنا حين نستيقظ من النوم؟ Copyright CC0 by Jess Foami from Pixabay
Copyright CC0 by Jess Foami from Pixabay
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

عندما ننام، يتم تنشيط البروتينات لتقليل الالتهاب في الجسم. وبمجرد استيقاظنا، يتم تعطيلها وبالتالي تستيقظ معنا الأعراض الالتهابية.

اعلان

كثيرا ما يكتشف المرء عند اسيقاظه أنّ آلام العضلات والمفاصل والأوجاع الأخرى قد زادت، وأصبحت أسوأ من أي وقت آخر من اليوم، وهي الظاهرة، التي يبدو أنها لا تتحسن مع تقدم العمر. يعتقد فريق من الباحثين من كلية الأحياء بجامعة مانشستر أنهم اكتشفوا سبب حالات "التيبس الصباحي"، ويبدو أن البروتينات المضادة للالتهابات تختفي، بل تستريح بمجرد استيقاظنا من النوم.

يتم تنظيم تعبير وعمل هذه البروتينات، الكريبتوكروم 1 و2، بواسطة نواة فوق التصالبة في الدماغ والمعروفة أيضًا باسم الساعة البيولوجية لجسمنا، وتغلق المسارات الالتهابية أثناء الليل. وتتوقف هذه العملية المضادة للالتهابات عندما نستيقظ، لتتركنا مع هذا الشعور غير السار بالتصلب بمجرد النهوض.

وللوصول إلى هذا الاكتشاف، قام فريق جولي جيبس ​​أولاً بجمع خلايا من أنسجة المفاصل لدى الفئران والبشر. ومن المعروف بشكل خاص أن هذه الخلايا، المعروفة باسم الخلايا "الزليلية الليفية"، تشارك في أمراض التهاب المفاصل الالتهابي وتتبع إيقاع الساعة البيولوجية.

عندما يتعطل هذا الإيقاع عن طريق تعطيل التشفير الجيني للكريبتوكروم، وهو ما يحدث عند اختراق ضوء النهار شبكتنا، تزداد الاستجابة الالتهابية، مما يشير إلى أن هذه البروتينات تحتوي على مضادات مهمة للالتهابات. ولاختبار فرضيتهم، كان الباحثون يعتزمون حقن مواد بالخلايا المشتركة التي تنشط هذه البروتينات، لمعرفة ما إذا كان ممكنا تحفيز العملية المضادة للالتهابات. وعلى ما يبدو، فقد كان الجواب نعم.

يقول فريق جيبس: "من خلال فهم كيفية تنظيم ساعة الجسم البيولوجية للالتهاب، يمكننا البدء في تطوير علاجات جديدة تستند على ما تم التوصل إليه من معلومات، ومن خلال تعديل الوقت من اليوم الذي يتم فيه تقديم العلاجات الحالية، يمكننا زيادة فعاليتها".

المصادر الإضافية • عن موقع سلات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أكثر من ألف نعش في إحدى ساحات روما تكريما لذكرى من قضوا أثناء أدائهم مهامهم العام الماضي

حرب غزة في يومها ال165: شمال القطاع بين مخالب الجوع ونتنياهو ماض في تهديداته بشأن الهجوم على رفح

في تحول كبير.. الولايات المتحدة الأمريكية تتجه نحو تصنيف القنّب "مخدّراً أقل خطورة"