Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

حركة يمينية متطرفة تعلّق لافتات مسيئة للإسلام على مسجدٍ في شمال هولندا

@HBuyatui
@HBuyatui
Copyright 
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وفي تغريدة حملت عنوان: "اغلقوا هذا المسجد" نشرتها الحركة "اليمين يقاوم" المتطرفة على حسابها في "تويتر"، أعلنت الحركة المتطرفة تبنيها للاعتداء، مرفقة التغريدة بصور ليافطات علّقها عناصر الحركة على مدخل وجدران المسجد وتضمنت عبارات مسيئة للإسلام كـ"لا للمساجد"، و"أوقفوا الإسلام وأوقفوا استغلال الأطفال".

اعلان

علّقت مجموعة يمينية متطرفة، يوم الاثنين، لافتاتٍ حملت عبارات مناهضة للإسلام، على مسجد أبو بكر الصديق في مدينة ألميرا الهولندية التي يعيش فيها الآلاف من المواطنين المتحدرين من أصول مغاربية وسورية.

وفي تغريدة حملت عنوان: "اغلقوا هذا المسجد" نشرتها الحركة "اليمين يقاوم" المتطرفة على حسابها في "تويتر"، أعلنت الحركة المتطرفة تبنيها للاعتداء، مرفقة التغريدة بصور ليافطات علّقها عناصر الحركة على مدخل وجدران المسجد وتضمنت عبارات مسيئة للإسلام كـ"لا للمساجد"، و"أوقفوا الإسلام وأوقفوا استغلال الأطفال".

وفي تعليقها على هذه الإساءة بحقّ الإسلام والمسلمين، قالت إدارة المسجد على حسابها في "تويتر": "لا يمكن قبول هذا الأمر، إنه تصرفٌ أرعن وغير أخلاقي".

ويجدر بالذكر أن المجموعة اليمينية المتطرفة ذاتها كانت أعلنت في شهر كانون الأول/يناير من العام 2018 قيامها باعتداء مماثل على مسجد الأمير سلطان في العاصمة أمستردام، حيث تمّ تعليق لافتة كتب عليها عبارات عنصرية مسيئة للإسلام، كما تم وضع مجسم لإنسان مقطوع الرأس على باب المسجد.

وفي منتصف شهر شباط/فبراير من العام الماضي، تعرض مسجد إلى هجوم بعد أن أضرم مجهول النار في المؤسسة التابعة لوقف المركز الإسلامي بمدينة دراختن، شمال هولندا، ما أدى إلى إحداث خسائر مادية كبيرة بالمسجد.

للمزيد في "يورونيوز":

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إزالة خانة الجنس من بطاقات الهوية في هولندا

منفذ مذبحة المسجدين يبعث برسالة تنتشر على الانترنت ورئيسة الوزراء تعرب عن استيائها

من هو منفذ هجوم تكساس الذي أشاد بمذبحة المسجدين في نيوزيلندا؟