المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يدين إغلاق روسيا مكتب شبكة دويتشه فيله الألمانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
موسكو  تغلق  مكتب "دويتشه فيله" ردا على  على قطع بث قناة "أر تي" الروسية في ألمانيا
موسكو تغلق مكتب "دويتشه فيله" ردا على على قطع بث قناة "أر تي" الروسية في ألمانيا   -   حقوق النشر  YURI KADOBNOV/AFP or licensors

ندد الاتحاد الأوروبي الجمعة بقرار روسيا إغلاق مكتب شبكة البث الألمانية دويتشه فيله معتبراً ذلك "غير مقبول" و"تطور سيء".

والخطوة التي قالت روسيا إنها رد على قطع بث قناة أر تي الروسية في ألمانيا، "تظهر مع الأسف مرة أخرى انتهاكهم المستمر لحرية الإعلام وتجاهلهم لاستقلالية الإعلام"، كما رأى المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية بيتر ستانو للصحافيين.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت الخميس، حظر بث قناة "دويتشه فيله" الألمانية وإغلاق مكتب مراسليها في موسكو و"سحب الاعتماد من جميع موظفي" المكتب و"ووقف البث" على الأراضي الروسية.

رد على قطع بث قناة "آر تي" الروسية في ألمانيا

وتأتي هذه الخطوة رداً على قطع بث قناة "آر تي" الروسية في ألمانيا، الأربعاء، حيث حظرت الهيئة الناظمة لوسائل الإعلام في ألمانيا بث المحطة على موقعها الإلكتروني وتطبيقها على الهواتف، مشيرةً إلى أن أنه لم يتم التقدم بأي طلب "للحصول على الترخيص الضروري بموجب قانون وسائل الإعلام".

"بدون ترخيص"

اعتبرت وزيرة الثقافة والإعلام الألمانية كلاوديا روث أن قرار روسيا بشأن "دويتشه فيله" "غير مقبول". وأشارت إلى أن "آر تي بالألمانية" تبثّ "بدون ترخيص ولم تطلب تصريحاً" بخلاف "دويتشه فيله" في روسيا.

في البداية، حاولت "أر تي بالألمانية" أن تسجّل نفسها عبر شركتها القابضة، في لوكسمبورغ، لكنها لم تنجح في ذلك. ثمّ استخدمت ترخيصاً تملكه المجموعة في صربيا، في آلية لا تعترف بها الهيئة الناظمة الألمانية.

تستند موسكو الى الاتفاقية الأوروبية للتلفزيون التي وقّعتها برلين، وتعتبر أن الترخيص الصربي للبثّ عبر الكابلات والأقمار الصناعية يجب أن يكون كافياً لقناة "أر تي"، الممولة من الدولة الروسية وتقدّم خدماتها الإخبارية بلغات عدة بينها الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والعربية.

قبل بضع ساعات، من بيان الخارجية الروسية، ندد الكرملين بحظر بث محطة "آر تي" التلفزيونية في ألمانيا معتبراً الأمر "انتهاكاً لحرية التعبير". 

وأعلنت موسكو أيضا أن عقوبات ستُفرض أيضاً على "ممثلي هيئات حكومية وعامة ألمانية ضالعة في قطع بثّ المحطة، التي تروّج خصوصاً لمواقف الكرملين في الخارج. 

وأوضحت الخارجية الروسية أن هذه الإجراءات هي بمثابة "مرحلة أولى" في سياق الرد، واعدةً برد آخر "في الوقت المناسب".

المصادر الإضافية • أ ف ب و وكالات