المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الدفاع الأوكراني يطلب من الاتحاد الأوروبي المزيد من الدعم العسكري

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف مخاطبا أعضاء في البرلمان الأوروبي عبر تقنية الفيديو، الخميس، 17 آذار/مارس 2022
وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف مخاطبا أعضاء في البرلمان الأوروبي عبر تقنية الفيديو، الخميس، 17 آذار/مارس 2022   -   حقوق النشر  Philippe BUISSIN © European Union 2022 - Source : EP

خاطب وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف أعضاء البرلمان الأوروبي اليوم الخميس ودعا إلى تزويد بلاده بمزيد من الأسلحة "القانونية" للتعامل مع الغزو الروسي لبلاده.

وقال الوزيرالذي كان يتحدث عبر تقنية الفيديو مخاطبا أعضاء البرلمان الأوروبي من لجنة الأمن والدفاع ولجنة الشؤون الخارجية "انا مقتنع أن أوكرانيا ستنتصر في الحرب لكنها بحاجة إلى مزيد من الدعم" مضيفا " سننتصر في نهاية المطاف لكن بأي ثمن؟" معتبرا أن " الغرض من الإرهاب هو زرع الخوف، نحن لسنا خائفين، وأناشدكم: تخلصوا من هذا الخوف أيضًا". كما طالب بضرورة أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات "صارمة ومدمرة على روسيا لشل اقتصادها وإجبارها على إنهاء هذا الغزو" حسب قوله.

وكان الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أعلن الجمعة أن التكتل اقترح مضاعفة تمويل أوكرانيا عسكريا عبر تقديم مبلغ إضافي قدره 500 مليون يورو لمساعدة كييف على مواجهة الغزو الروسي وكان قادة الاتحاد الأوروبي وافقوا بالفعل على زيادة حزمة الإنفاق التي موّل التكتل على أساسها تسليح أوكرانيا.

تزويد أوكرانيا بأسلحة دون قيود بيروقراطية

و قال الوزير الأوكراني إن بلاده مستعدة للاستفادة من جميع المساعدات المالية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي في أقرب وقت ممكن. وحث دول الاتحاد الأوروبي على تزويد أوكرانيا بأسلحة دون قيود بيروقراطية. كما دعا إلى فرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا.

تداعيات الحرب على دول الجوار

وفي سياق متصل، حذّرت، النائبة المجرية في البرلمان الأوروبي، كاتالين تشيه من تداعيات الحرب على دول الجوار، موضحة " الحرب قريبة منا جدًا فهذه الحرب هي على حدود الاتحاد الأوروبي." مضيفة "إن مكمن الخطر يتجلى في سقوط أوكرانيا بأيدي الروس" ومضت قائلة " ينبغي أن نساعد أوكرانيا ويجب أن نحيي شجاعة الأوكرانيين أيضا".

المزيد من حزم العقوبات من أجل جلب روسيا إلى طاولة المفاوضات

من جانبهم، أكد أعضاء البرلمان الأوروبي، أنهم سيدعمون المزيد من حزم العقوبات من أجل جلب روسيا إلى طاولة المفاوضات. و قالت رئيسة لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الأوروبي ناتالي لوازو في ختام الاجتماع "نحن لسنا هنا لنخبرك بما يجب عليكم فعله أو كيف تقاتلون، لقد أثبتتم أنكم على قدر المسؤولية فنحن هنا لدفع حكوماتنا والاتحاد الأوروبي لبذل المزيد من الجهد لدعمكم، ونحن ملتزمون بذلك لأنكم جزء من عائلتنا الأوروبية" حسب قولها.

في قرار تم تبنيه في 1 آذار/مارس، أدان البرلمان الأوروبي بأشد العبارات "الغزو الروسي غير القانوني لأوكرانيا " وطالب الكرملين بإنهاء جميع الأنشطة العسكرية في أوكرانيا وسحب جميع القوات على الفور. كما دعا أعضاء البرلمان الأوروبي إلى اتخاذ تدابير تقييدية أوسع تهدف إلى إضعاف الاقتصاد الروسي و علاوة على ذلك ، وافقو على تخصيص أموال إضافية كبيرة لتزويد أوكرانيا بأسلحة دفاعية من خلال مرفق السلام الأوروبي.