المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا تسجل زيادة قياسية جديدة في إصابات كوفيد بينما يجتاح أوميكرون لندن

بريطانيا تسجل زيادة قياسية جديدة في إصابات كوفيد بينما يجتاح أوميكرون لندن
بقلم:  Reuters

من آندي بروس

لندن (رويترز) – سجلت بريطانيا يوم الجمعة رقما قياسيا جديدا لإصابات كوفيد-19 بينما تشير التقديرات إلى أن نسبة كبيرة من سكان لندن تحمل الفيروس، وهو ما يبرز تفشيا لا هوادة فيه للسلالة أوميكرون.

وتسبب أوميكرون في قفزة في الإصابات خلال الأيام السبعة الماضية، خاصة في العاصمة.

وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الوطنية يوم الجمعة أن من المرجح أن واحدا من كل 20 من سكان لندن كان مصابا بكوفيد-19 يوم 16 ديسمبر كانون الأول، وتشير تقديرات أولية، ما زال ممكنا تنقيحها، إلى أن هذا التقدير ارتفع يوم الأحد إلى واحد من كل عشرة.

وتشهد صناعات كثيرة وشبكات نقل نقصا في أعداد العاملين في الوقت الذي يعزل فيه العاملون المصابون أنفسهم.

وأظهرت بيانات حكومية أن بريطانيا سجلت يوم الجمعة 122186 إصابة جديدة ارتفاعا من 119789 يوم الخميس، وهو ثالث يوم يزيد فيه عدد الإصابات اليومية على مئة ألف.

وسجلت الحكومة يوم الجمعة 137 وفاة جديدة في غضون 28 يوما من ثبوت إصابتها بكوفيد-19، انخفاضا من 147 يوم الخميس، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد بسبب الجائحة إلى 147857، هي أكبر حصيلة في أوروبا.