المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإنفاق العالمي على الروبوتات سيبلغ 242 مليار العام القادم وتوقعات بخلق 97 مليون وظيفة جديدة

بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الإنفاق العالمي على الروبوتات سيبلغ 242 مليار العام القادم وتوقعات بخلق 97 مليون وظيفة جديدة
حقوق النشر  euronews

في حلقة جديدة من برنامج ذا إكستجينج  (The Exchange) تسلط يورونيوز الضوء على صناعة الروبوتات التي ستغير واقع الشغل في المستقبل القريب.

روبوتات المطاعم

شهدت أتمتة الآلات ارتفاعًا سريعًا منذ الستينيات وزاد الذكاء الاصطناعي من الطرق التي يمكن بها للروبوتات أن تحسن حياتنا. وفي السنوات الأخيرة أصبحت حتى التفاعلات الأكثر "إنسانية" تتم آليًا.

وتلجأ عدة قطاعات إلى دمج الروبوتات في صناعتها مثل المطاعم التي تضررت بعد الجائحة وفقدت ما يقارب 10 في المائة من اليد العاملة في فرنسا.

في إحدى المطاعم الباريسية يتم استخدام الروبوتات كندل وعاملي تنظيف كبديل عن العمال البشر.

يقوم الروبوت المسمى "بازي" بالمطعم الذي يحمل نفس الإسم بإعداد وتقديم ما يصل إلى 80 بيتزا في الساعة دون تدخل بشري.

وتتم العملية بشكل بسيط وفق مالكي المطعم، فما على الزبون إلا تأكيد خياراته عبر كشك آلي قبل أن تقوم أذرع الروبوت بخبز العجينة ووضع الصلصة وإضافة المكونات ووضع البيتزا في الفرن. ويتم استلام الطلب باستخدام رمز الاستجابة السريعة.

يورونيوز
روبوت "بازي" يقوم بتحضير البيتزا دون تدخل بشرييورونيوز

ولم يكن الوصول إلى هذه العملية التي قد تكون معقدة بالنسبة للروبوتات بالشيء السهل.

ويقول المؤسس المشارك في مشروع"بازي" سيباستيان روفيرسو "ما كان صعبا من الناحية التكنولوجية هو التحكم في المكونات الطبيعية".

ويضيف "العجين عنصر حي وهناك خمائر. وبالتالي فالمنتج له خصائص غير ثابتة. يمكن أن يكون لصلصات لزوجة متفاوتة. ولذلك كان الأمر معقدًا للغاية لتطوير تقنية قادرة على التعامل مع أي نوع من المكونات، مع احترام خصائص المنتج"

فيما قال المدير التنفيذي للمطعم فيليب غولدمان "يمكن للروبوت التحكم في فنيات الطهي هذه بسهولة أكبر وأسرع  وبنوعية أفضل البشر".

ويضيف "ميزة الروبوتات ساعدت جميع القطاعات في العمل ولا يوجد سبب يمنع استخدامها في قطاع الوجبات السريعة".

وعلى الرغم من أن تكلفة هذه التكنولوجيا تبلغ حوالي 300 ألف يورو. يقول مالكو  المطعم إن استخدام الروبوتات سيسمح لهم بإنفاق المزيد على المكونات عالية الجودة.

97 مليون وظيفة

يتوقع المنتدى الاقتصادي العالمي أن يتم استبدال العمال البشريين بالروبوتات بشكل أسرع مما نعتقد. فوفق الوتيرة الحالية يمكن إلغاء ما يصل إلى 85 مليون وظيفة بحلول عام 2025.

لكن المنظمة تعتقد أيضًا أن الأتمتة ستخلق وظائف أكثر مما تلغيها. حيث تتوقع أن تكون هنالك حاجة إلى 97 مليون وظيفة جديدة خلال نفس المدة.

ومن المقرر أن يصل الإنفاق العالمي على الروبوتات إلى 242 مليار دولار في العام المقبل.

ويقول رئيس قسم الروبوتات في شركة "إي بي بي" مارك سيغورا في حديثه ليورونيوز إن هناك اتجاه للدفع قدما نحو استخدام الروبوتات في الشركات الكبيرة وحتى الصغيرة والمتوسطة وذلك من أجل تخفيض تكلفة الإنتاج.

وهذا يتطلب حسب المتحدث روبوتات أبسط وأكثر رشاقة لا تحتاج إلى الكثير من المعدات الإضافية لأداء مهام معينة، وبدأ هذا النوع الروبوتات في الانتشار أكثر.

ويضيف المتحدث أن الروبوتات سهلة الاستخدام وغير المكلفة ستساعد العديد من الشركات الأخرى على تبني هذه التكنولوجيا والاستفادة من الأرباح التي تجلبها.