Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بريطانيا تؤكد استعدادها لاستقبال عشرين ألف لاجئ سوري

بريطانيا تؤكد استعدادها لاستقبال عشرين ألف لاجئ سوري
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن بلاده مستعدة لاستقبال عشرين ألف لاجىء سوري على خمس سنوات للمساهمة في تجاوز أزمة المهاجرين في أوربا. كما كشف كاميرون أنّ بلاده شنت أول ضربة ضد تنظيم الدولة

اعلان

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يؤكد أنّ بلاده مستعدة لاستقبال عشرين ألف لاجىء سوري على خمس سنوات للمساهمة في تجاوز أزمة المهاجرين في أوربا. وقال كاميرون في خطاب ألقاه أمام مجلس العموم إنّ بريطانيا وعبر هذا التصرف تستمر في اثباتها للعالم مدى تعاطفها الاستثنائي وأنها ستلعب دورها إلى جانب شركاء أوربيين آخرين. بريطانيا سبق وأن فضلت عدم المشاركة في نظام الحصص بالنسبة لطالبي اللجوء إلى الاتحاد الأوربي رغم الطلبات الملحة من الأوربيين لتقاسم بشكل متكافئ أكثر.

“بريطانيا تلعب دورها جنبا إلى جنب مع الشركاء الأوربيين الآخرين. ولأننا لسنا جزءا، وهذا هام، من اتفاق شنغن لالغاء حدود الاتحاد الأوربي أو مبادرته لنظام الحصص، فبريطانيا قادرة على اتخاذ قراراتها بنفسها“، قال ديفيد كاميرون.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون كشف خلال مداخلته أيضا أنّ بلاده شنت أول ضربة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا نهاية آب-أغسطس بواسطة طائرة بدون طيار، ما أدى إلى مقتل ثلاثة من الجهاديين بينهم بريطانيان.

“مارسنا الحق الأصيل للمملكة المتحدة في الدفاع عن النفس. كان هناك دليل واضح على تخطيط أفراد لتوجيه هجمات مسلحة ضد المملكة المتحدة. وكان هذا جزءا من سلسلة محاولات فعلية وفاشلة لمهاجمة المملكة المتحدة وحلفائنا“، اضاف كاميرون.

كاميرون أكّد مقتل البريطانيين رياض خان وروهول أمين في ضربة جوية محددة نفذتها طائرة بدون طيار تابعة لسلاح الجو الملكي في الحادي والعشرين من الشهر الماضي أثناء تواجدهما في سيارة في منطقة الرقة بسوريا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"النائب الآلي" يزاول أعماله في مجلس العموم البريطاني بعد قطع أطرافه الأربعة

الأمير ويليام يستضيف حفلاً ملكياً صيفياً في حديقة قصر باكنغهام

نجاح أول رحلة تحليق بالبدلة المجنّحة في العالم عبر جسر لندن