مقتل صاحب شبكة "جم تي في" الناطقة بالفارسية في اسطنبول

مقتل صاحب شبكة "جم تي في" الناطقة بالفارسية في اسطنبول
بقلم:  maha farid
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

وسائل الاعلام التركية ذكرت الأحد أن مجهولين قَتلوا صاحب شبكة تلفزيون “جم تي في” الناطقة باللغة الفارسية رميا بالرصاص في قلب اسطنبول، كما عثر على سيارة محروقة يشتبه بأنها مالك لأحد الجناة.

صحيفة “حرييت” اليومية ذكرت أن البريطاني الايراني الاصل سعيد كريميان، مالك المجموعة وأحد شركائه وهو كويتيُ الجنسية قُتِلا مساء السبت في حي مسلك الراقي.

#اغتيال_محمد_متعب_الشلاحي والمعارض سعيد كريميان
يؤكد أن المشروع الفارسي إرهابي بامتياز#الهيئة_العربية_لمقاطعة_المشروع_الفارسيarabic_acpi</a> <a href="https://t.co/v5gL6aHWqb">pic.twitter.com/v5gL6aHWqb</a></p>— #مصطفى_كامل (mustafakamilm) 30 avril 2017

وكالة الأنباء الكويتية الرسمية “كونا” أعلنت نقلا عن القنصل العام للكويت في اسطنبول، مقتلَ مواطن كويتي.

ملثمون يغتالون “سعيد كريميان” مدير مجموعة “جم“الإعلامية الإيرانية المعارضة ورجل أعمال كويتي في إسطنبول بعد إطلاق النار عليهما.
أصابع إيرانية pic.twitter.com/XoY7B9ip6Y

— بن قفيط (@binkfit) 30 avril 2017

وتتخذ شبكة “جم تي في” من دبي مقرا، وتتوجه إلى جمهور ناطق باللغة الفارسية وتقدم برامج غربية لا تُبَث في ايران ولذلك تتهمها طهران بأنها تحاول اضفاءَ الطابع الغربي على نمط حياة الإيرانيين. كما تحومُ شبهاتٌ حول الشريك الإيراني بسبب ارتباطه في السابق بمجاهدي خلق المعارضة للحكم الإيراني. وكان الاتحاد الاوروبي يعتبر هذه المنظمة “ارهابية” حتى العام الفين وثمانية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"الطريق هو فلسطين".. جمعيات خيرية تركية تحضر لإطلاق أسطول من سفن المساعدات إلى غزة

فيديو: توقيف أربعة أشخاص على صلة بانهيار أرضي أدى إلى محاصرة عمال في منجم في تركيا

تركيا تعتقل مواطناً روسياً يُشتبه بانتمائه لداعش يعمل في محطة للطاقة النووية