لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قرار مفاجئ من محكمة بخصوص امرأة قتلت مُغتصب ابنتها

 محادثة
قرار مفاجئ من محكمة بخصوص امرأة قتلت مُغتصب ابنتها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في قرار مفاجئ أسقط الإدعاء العام في جنوب إفريقيا تهماً بالقتل عن سيدة اتهمت بقتل مغتصب ابنتها حيث أكد الإدعاء أنّ فرص إدانتها بتهمة القتل ضئيلة.

والسيدة من منطقة ريفية في شرق كايب بجنوب إفريقيا، وقد تمّ اعتقالها بعيد قيامها بطعن رجل وجرح اثنين آخرين قالت إنها وجدتهم يغتصبون ابنتها التي تبلغ من العمر 28 عاما داخل منزلها بشكل جماعي الشهر الماضي. وألقت السلطات آنذاك القبض على الأم، ووجهت لها تهمة الشروع في القتل والقتل.


لكن وبعد قرار الادعاء العام تمّ اسقاط التهم الموجهة للأم، مع توجيه المحكمة تهمة الاغتصاب إلى الرجلين الذين بقيا على قيد الحياة.

قضية السيدة التي قتلت وجرحت مغتصبي ابنتها هزت الرأي العام في جنوب افريقيا وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي حيث اشتهرت على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي من خلال وسم “#ليون ماما” أو “الأمة اللبؤة“، وقد عبّر الآلاف عن دعمهم لها وأطلقوا حملة على شبكة الأنترنت لمساعدتها على تأمين التكاليف القانونية.


وتكثر جرائم الاغتصاب في جنوب افريقيا حيث سجلت الشرطة أكثر من 30 000 قضية اغتصاب في الفترة الممتدة من أبريل-نيسان إلى غاية ديسمبر-كانون الأول للعام 2016، وتشير منظمات حقوق الإنسان في جنوب افريقيا أنّ العدد أكبر بكثير لأنّ البعض لا يلجأ إلى الشرطة لتقديم شكاوى تجنبا للفضيحة.