عاجل

عاجل

24 ألف محاولة دخول إلى مواقع إباحية في البرلمان البريطاني خلال 4 أشهر

 محادثة
تقرأ الآن:

24 ألف محاولة دخول إلى مواقع إباحية في البرلمان البريطاني خلال 4 أشهر

24 ألف محاولة دخول إلى مواقع إباحية في البرلمان البريطاني خلال 4 أشهر
حجم النص Aa Aa

سجلت البيانات الرقمية أن العاملين في البرلمان البريطاني قاموا بالدخول إلى مواقع إباحية على الإنترنت مرة كل 9 دقائق في الشهرين الأخيرين، رغم التخريب الذي أصاب الأجهزة في حال الاستخدام لأفعال إباحية.

وجرت أكثر من 24 ألف محاولة للدخول إلى المواقع الإلكترونية المخصصة للبالغين، من داخل مبنى البرلمان، أي نحو 160 طلبا يوميا، رغم أن معظمها تم منعه.

مستخدمو شبكة الإنترنت الخاصة بالبرلمان بمن فيهم أعضاء البرلمان ومساعدوهم والموظفون والمتعاقدون، استخدموا أجهزتهم في المحاولة والدخول إلى المواقع المحظورة، نحو 25 ألف مرة في 4 أشهر فقط.

وقد برز ذلك على الرغم من الانتشار الواسع للحملة ضد السلوك غير المناسب في ويستمينستر، بعد أقاويل حول تورط نائب رئيس الوزراء السابق داميان غرين باستخدام جهاز الكومبيوتر الخاص به في البرلمان للدخول إلى مواقع إباحية كما أنه حاول لمس امرأة دون موافقتها.

لكن السيد غرين استمر في إنكار الادعاءات "المسيئة والعارية عن الصحة"، حول أنه حمل وشاهد مثل هذه المواد.

البيانات التي تم نشرها بعد طلب حرية المعلومات من قبل اتحاد الصحافة، تظهر ارتفاعا في محاولات زيارة هذه المواقع الإلكترونية في أيلول/سبتمبر، بواقع 9467 طلبا في مجلس اللوردات والعموم.

لكن سلطات البرلمان ذكرت أن أغلبية المحاولات كانت متعمدة.

كما أن البيانات المذكورة، تظهر ازديادا حادا في محاولات الدخول إلى المواقع الإباحية في السنوات الأخيرة.

في عام 2016، تمكن نظام الانتقاء من منع 113،208 محاولة مقابل 213،020 في العام السابق.

في حين أن أعضاء البرلمان المتهمين بالتحرش يمكن أن يتعرضوا للإيقاف عن العمل أو الطرد من البرلمان، وذلك وفق خطة تقدمت بها مجموعة عابرة للأحزاب.

وقد كلف الفريق بإنشاء نظام جديد للشكاوى من أجل القضاء على سوء المعاملة.