Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

ملاله يوسفزي الحائزة على نوبل للسلام تعود إلى باكستان بعد 6 سنوات من محاولة قتلها

ملاله يوسفزي الحائزة على نوبل للسلام تعود إلى باكستان بعد 6 سنوات من محاولة قتلها
Copyright 
بقلم:  محمد إلهامي مع Reuters
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الباكستانية ملاله تعود لبلدها بعد 6 سنوات من محاولة طالبان قتلها

اعلان

أظهرت لقطات تلفزيونية أن ملاله يوسفزي الباكستانية الحائزة على جائزة نوبل للسلام عادت إلى بلدها يوم الخميس بعد ست سنوات من إطلاق مسلحين من حركة طالبان النار عليها بسبب تأييدها لتعليم الفتيات.

وعرضت قناة جيو التلفزيونية الباكستانية لقطات لملاله في مطار اسلام اباد الدولي وهي تسير متجهة صوب سيارة يرافقها موكب أمني.

وأصبحت ملاله أصغر من فاز بجائزة نوبل للسلام عندما كانت تبلغ 17 عاما وذلك في عام 2014 بسبب دعمها للتعليم.

وتقوم الآن وهي في سن العشرين بأول زيارة لباكستان منذ 2012 عندما أوقف مسلحون ملثمون حافلة كانت تقلها إلى بيتها عائدة من المدرسة وأطلقوا النار على رأسها.

كانت ملاله قد عبرت في تغريدة لها على تويتر الأسبوع الماضي عن شوقها لوطنها. وتعيش حاليا في بريطانيا.

وبعدما نجت ملاله من الهجوم تم نقلها جوا إلى الخارج وخضعت لجراحة.

للمزيد على يورونيوز:

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية لاحقا مسؤوليتها عن الهجوم. كانت الحركة قد سيطرت على بلدة ملاله الواقعة في وادي سوات قبل أن يطرد الجيش المتشددين منها في 2009. وأغلقت الحركة المتشددة مدارس البنات وفرضت تفسيرا متشددا للشريعة الإسلامية خلال سيطرتها على البلدة.

وانتقلت ملاله إلى بريطانيا بسبب عجزها عن العودة إلى باكستان بعد شفائها حيث أسست صندوق ملاله ودعمت جماعات معنية بالتعليم مع التركيز على باكستان ونيجيريا والأردن وسوريا وكينيا.

والتحقت بجامعة أوكسفورد العام الماضي بعد إتمام تعليمها الثانوي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ملالا يوسفزاي تختار ارتداء الجينز والكعب العالي في جامعة أكسفورد

بعد نجاتها من رصاص حركة طالبان.. ملالا يوسف زاي تُقبل في جامعة "أكسفورد"

باكستان: اقتحموا مركز شرطة وأعدموا سائحاً بسبب تدنيسه للقرآن