عاجل

عاجل

كيرالا الهندية تنتظر المزيد من الأمطار مع تزايد عدد ضحايا الفيضانات

تقرأ الآن:

كيرالا الهندية تنتظر المزيد من الأمطار مع تزايد عدد ضحايا الفيضانات

كيرالا الهندية تنتظر المزيد من الأمطار مع تزايد عدد ضحايا الفيضانات
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

كوتشي (الهند) (رويترز) - نشرت الهند آلاف الجنود وعشرات من طائرات الهليكوبتر لإنقاذ الأشخاص الذين حاصرتهم المياه في أسوأ فيضانات تشهدها ولاية كيرالا جنوب الهند خلال قرن أودت بحياة 186 شخصا حتى يوم السبت. ومن المتوقع أن يرتفع عدد قتلى الفيضانات مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية من توقع هطول المزيد من الأمطار يوم السبت حيث لا يزال عشرات الآلاف من الأشخاص عالقين فوق أسطح المنازل والمباني. ولم يتمكن عمال الإنقاذ من الوصول إلى كثير من المناطق المتضررة بسبب تعذر دخول القوارب إليها.

ويحتاج المحاصرون إلى الطعام والماء والكهرباء ويخشون أن يتركوا بدون مساعدة مع نفاد شحن بطاريات هواتفهم. وقال مستشار لرئيس وزراء الولاية إن التكلفة المبدئية للخسائر تقدر بنحو أربعة مليارات دولار.

وتعهد رئيس الوزراء ناريندرا مودي، الذي حلق فوق المناطق والمزارع والقرى الغارقة بطائرة هليكوبتر، بإرسال المزيد من طائرات الهليكوبتر والقوارب وغيرها من المعدات المطلوبة لتوسيع نطاق عملية الإنقاذ.

وقال إن الجيش والقوات الجوية والبحرية وخفر السواحل يساعدون وكالات مواجهة الكوارث في عملية الإنقاذ مضيفا أن 38 طائرة هليكوبتر تشارك في العملية إلى جانب عدد من الطائرات والسفن.

وقال بيناراي فيجايان رئيس وزراء كيرالا للصحفيين "طلبنا المزيد من طائرات الهليكوبتر والقوارب وغيرها من المعدات وتعهد مودي بتوفيرها جميعا في أسرع وقت ممكن".

وأضاف "قال القائد المسؤول عن العمليات الجوية إن المزيد من طائرات الهليكوبتر في الطريق".

وقال نائب في بلدة بالولاية إن حوالي عشرة آلاف شخص تقطعت بهم السبل ومعرضون لخطر شديد ما لم يتم إنقاذهم بسرعة.

وتشير تقديرات رئيس وزراء الولاية الواقعة في جنوب غرب البلاد إلى أن مليوني شخص اضطروا للنزوح إلى مخيمات إيواء منذ حلول موسم الأمطار الموسمية قبل ثلاثة شهور. وقال إن عدد قتلى الفيضانات والانهيارات الأرضية بلغ 324 شخصا.

وقالت مستشارته برابا فارما لرويترز إن 186 شخصا لقوا حتفهم منذ الثامن من أغسطس آب عندما بدأ منسوب المياه في الارتفاع. وأضافت أن الفيضانات دمرت 26 ألف منزل وأتلفت محاصيل على مساحة تصل إلى 40 ألف هكتار مضيفة أن الخسائر تصل إلى 277 مليار روبية.

وأعلن مودي عن مساعدة أولية بقيمة خمسة مليارات روبية (71.3 مليون دولار) ووعد بالمزيد في وقت لاحق.

كما أكد أيضا أن الحكومة الاتحادية سترسل كميات من الحبوب تحتاجها الولاية بشدة نظرا لغرق أماكن التخزين في الولاية وتلف المخزونات.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي التي يعمل بها الكثير من أبناء ولاية كيرالا إنه أمر بتشكيل لجنة لتقديم مساعدة عاجلة لضحايا الفيضانات في الولاية التي ذكر أن أهلها كانوا دوما جزءا من قصة نجاح البلد الخليجي.

(الدولار = 70.09 روبية)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة