عاجل

عاجل

أفوكادو مجاني يومياً لـ6 أشهر للمشاركين في دراسة عن تخفيض الوزن

تقرأ الآن:

أفوكادو مجاني يومياً لـ6 أشهر للمشاركين في دراسة عن تخفيض الوزن

أفوكادو مجاني يومياً لـ6 أشهر للمشاركين في دراسة عن تخفيض الوزن
حجم النص Aa Aa

سيعيش 1000 شخص من عشاق الأفوكادو تجربة "شهية" ستتيح لهم تناول هذه الثمرة على مدى ستة أشهر مجاناً، إذ تبحث أربع جامعات أمريكية عن مشاركين في دراسة تعدها عن فوائد الأفوكادو في تخفيف الوزن.

وسيقوم باحثون من جامعة لوما ليندا، وولاية بنسلفانيا، وجامعة تافتس وجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس بدفع ثمن هذه الثمار كل يوم لمدة ستة أشهر، في سبيل تطبيق ما أطلقوا عليه اسم "الحمية المعتادة وتجربة الأفوكادو".

ورغم أن الأفوكادو مصدر غني للدهون الصحية المفيدة للقلب التي يمكن أن تساعد بضبط مستويات الكولسترول، إلا أن هناك مخاوف من أن هذه الفاكهة ليست صحية كفاية كما قد تبدو.

وقالت جامعة لوما ليندا: "بما أن الأفوكادو تحتوي على أعلى محتوى دهني بالنسبة لأي فاكهة، فإنه يبدو من غير المنطقي الاعتقاد بأنها قد تساعد الأشخاص بالفعل على فقدان دهون البطن".

وتقول الدكتورة جوان سابيت، مديرة مركز التغذية ونمط الحياة والوقاية من الأمراض في الجامعة ، إن الدراسة ستبحث ما إذا كان تناول ثمرة أفوكادو واحدة في اليوم يساعد على تقليل الدهون في منطقة البطن.

للمزيد على يورونيوز:

ثمانية فواكه خارقة على قائمة تسوقك الصيفية

جامعة هارفارد: النظام الغذائي النباتي يقلل ثلث نسبة الوفيات المبكرة

السجن 50 عاماً لرجل سرق فاهيتا بقيمة 1.2 مليون دولار

وكانت دراسة في مجلة جمعية القلب الأمريكية وجدت أن التخلي عن الدهون المشبعة مقابل ثمرة أفوكادو واحدة كل يوم يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

ويخطط باحثو جامعة ولاية بنسلفانيا لدراسة هذه الفكرة ليس من خلال رصد آثار المواظبة على تناول هذه الفاكهة على الدهون في البطن وحسب، وإنما رصد النتائج الصحية المتعلقة بأمراض القلب والأوعية الدموية كذلك.

وتبحث كل جامعة من الأربعة عن 250 من محبي الأفوكادو المستعدين لتناول ثمرة واحدة يوميًا أو اثنتين في الشهر.

ولكن ليس الجميع مؤهل للمشاركة، فبالإضافة إلى الشرط الأساسي وهو حب الأفوكادو أساساً، يجب أن يكون معدل عمر المشترك 25 سنة أو أكثر، بقياس خصر يتراوح بين 88.9 سم إلى 101.6 سم حسب الجنس.

كما يجب حضور زيارات طبية في الحرم الجامعي المسؤول عن متابعة الحالة، والخضوع لفحصين بالرنين المغناطيسي للبطن وحضور اجتماع شهري لمناقشة الحمية.

ولا يمكن المشاركة في حالة الحمل أو الإرضاع الطبيعي أو التخطيط للحمل.

وبمجرد الانتهاء من جمع كل البيانات، ستقوم جامعة ويك فورست بإجراء تحليل نهائي وتقديم النتائج حسب ما أوردت جامعة لوما ليندا.

سيحصل المشاركون على 300 دولار في نهاية الدراسة و 24 ثمرة أفوكادو!