عاجل

عاجل

سفير أمريكي يتوقع احتفاظ إسرائيل بهضبة الجولان للأبد

تقرأ الآن:

سفير أمريكي يتوقع احتفاظ إسرائيل بهضبة الجولان للأبد

سفير أمريكي يتوقع احتفاظ إسرائيل بهضبة الجولان للأبد
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) - قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل في تصريحات نشرت يوم الخميس إنه يتوقع أن تحتفظ إسرائيل بهضبة الجولان للأبد فيما يبدو أنه اتجاه للموافقة على مطالب إسرائيل بالسيادة على الهضبة الاستراتيجية التي انتزعتها من سوريا في حرب عام 1967.

ولا تعترف الحكومات الأجنبية، بما في ذلك الولايات المتحدة، بمطلب إسرائيل بالسيادة على الجولان وقال مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن سياسة واشنطن لم تتغير.

لكن السفير الأمريكي ديفيد فريدمان لمح إلى أن إسرائيل جاءت لتبقى وإن من الممكن أن تدرس الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان في المستقبل.

وقال في تصريحات لصحيفة إسرائيل هيوم اليمينية "بشكل شخصي لا أستطيع تخيل وضع يمكن فيه إعادة هضبة الجولان لسوريا. بصراحة لا أستطيع تخيل وضع لا تكون فيه هضبة الجولان جزءا من إسرائيل للأبد".

وأضاف أنه "لا أحد أقل استحقاقا لهذه الجائزة (السيطرة على هضبة الجولان)" من الرئيس السوري بشار الأسد.

ومنذ بداية فترة ولاية ترامب، تضغط إسرائيل للحصول على اعتراف أمريكي رسمي بسيطرتها على الجولان. واعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل مخالفا بذلك القوى العالمية لكن مستشار الأمن القومي جون بولتون قال الشهر الماضي إن تحركا مشابها بخصوص الجولان ليس مطروحا للنقاش.

وخلال العام ونصف العام الماضيين، أمر ترامب مرتين بشن ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة على أهداف في سوريا ردا على ما تقول واشنطن إنه استخدام حكومة الأسد لأسلحة كيماوية في قصف مدنيين.

وقال فريدمان "التخلي عن منطقة هضبة الجولان المرتفعة قد يسبب ضررا أمنيا كبيرا لإسرائيل".

وتشكل هضبة الجولان منطقة عازلة بين إسرائيل وسوريا تبلغ مساحتها نحو 1200 كيلومتر مربع.

واحتلت إسرائيل معظم الهضبة من سوريا في حرب عام 1967 وضمتها لأراضيها في عام 1981 في تحرك لم يلق اعترافا دوليا.

ورغم أن إسرائيل كانت مستعدة في وقت من الأوقات لإعادة الجولان مقابل السلام مع سوريا، فإنها قالت في السنوات الأخيرة إن الحرب الأهلية السورية ووجود قوات إيرانية تدعم دمشق هناك تظهر الحاجة للاحتفاظ بالهضبة.

وفي مقابلة مع رويترز الشهر الماضي قال بولتون "بالطبع نتفهم المطلب الإٍسرائيلي فيما يتعلق بضم الجولان. نتفهم موقفهم. لكن ليس هناك تغيير في الموقف الأمريكي في الوقت الراهن".

وردا على هذه التصريحات قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه لم يتوقف مطلقا عن محاولة الفوز بالاعتراف الأمريكي.

وعندما سئل فريدمان، في ظل تصريحات بولتون، إن كان من الممكن أن تدرس إدارة ترامب موعدا في المستقبل يمكن أن تعترف فيه بهذه السيادة الإسرائيلية أجاب "نعم هذا حتما ممكن. هذا قد يحدث قطعا".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة