عاجل

عاجل

هل ينشر المهاجرون مرض السُلّ في إيطاليا؟ حقائق تفنّد مزاعم وزير الداخلية الإيطالي

تقرأ الآن:

هل ينشر المهاجرون مرض السُلّ في إيطاليا؟ حقائق تفنّد مزاعم وزير الداخلية الإيطالي

نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني
حجم النص Aa Aa

كشف نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الأربعاء ان انتشار مرض السُلّ في بلاده سببه المهاجرين مما خلق حالة من الفزع بالبلاد ولكن القليل من التقصي أظهر عدم صحة مزاعم الوزير الذي يرأس حزب "رابطة الشمال" اليميني المناهض للهجرة.

ونشر سالفيني على صفحته بموقع فيسبوك مقالاً صحفياً لصحيفة محلية بمدينة فيتشينزا يُظهر أحد المهاجرين المصابين بمرض السُلّ.

وعلق سالفيني على المقال قائلاً "إن عاد مرض السُلّ للانتشار. الإيطاليون سيدفعون ثمناً اجتماعياً وصحياً بسبب سنوات من الكوارث والغزو بدون قواعد ودون ضوابط".

إلا أن التحقق من معلومات سالفيني أظهر عدم نشر المريض المهاجر لعدواه بين صفوف المواطنين في فيتشينزا، كما تظهر البيانات الصحية بالمدينة ارتفاع عدد المصابين بالسُلّ من 16 حالة عام 2015 إلى 40 حالة الآن وهو معدل غير وبائي.

كذلك تظهر آخر الإحصاءات وجود 6.6 إصابات فقط بين كل 100 ألف مواطن في إيطاليا بشكل عام، وعلى الرغم من ارتفاع نسبة المصابين من المولودين خارج إيطاليا (66%) إلا أنه معدل غير وبائي أيضاً.

ويعتبر حزب "رابطة الشمال" أنه ليس بمقدور إيطاليا تقديم المساعدة للمهاجرين، وأن غالبيتهم لا يحق لهم الحصول على وضع اللاجئ، مع التأكيد على أن المهاجرين يسهمون في تراجع ظروف العمل بالنسبة للمواطنين الإيطاليين لأنهم يقبلون بأجور متدنية للغاية.

وفي لقاءات سابقة أكد سالفيني على أن إيطاليا "لا يمكن أن تتحول إلى مخيم للاجئين"، وتعهد بالضغط على شركاء إيطاليا الأوروبيين للحصول على مزيد من المساعدات من الاتحاد الأوروبي للتعامل مع هذه الأزمة.

إقرأ أيضاً:

وزير الداخلية الإيطالي يمنع مهاجرين من النزول من سفينة ورست التي أنقذتهم

دراسة: الاتحاد الأوروبي "مهووس" بخفض أعداد المهاجرين مهما كانت "العواقب الإنسانية"

ماكرون ينصب نفسه خصماً لزعماء أوروبا المعادين للهجرة