عاجل

عاجل

23 قتيلا جراء العاصفة فلورنس في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا بأمريكا

تقرأ الآن:

23 قتيلا جراء العاصفة فلورنس في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا بأمريكا

23 قتيلا جراء العاصفة فلورنس في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا بأمريكا
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من إرنست شايدر وباتريك راكر

ويلمنجتون/ فايتفيل (نورث كارولاينا) (رويترز) - رغم ظهور الشمس لفترة وجيزة يوم الاثنين لا يزال سكان ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا الأمريكيتين قلقين مما تحمله الساعات والأيام القليلة المقبلة وسط توقعات بهطول مزيد من الأمطار وفيضان أنهار جراء منخفض فلورنس المداري الذي أودى بحياة 23 شخصا حتى الآن.

وصاحب العاصفة فلورنس، التي تتحرك ببطء، أمطار بلغ منسوبها 91 سنتيمترا في ولاية نورث كارولاينا منذ يوم الخميس مما أسفر عن نزوح آلاف.

وظلت مدينة ويلمنجتون الساحلية منعزلة بسبب فيضان مياه نهر كيب ريفر يوم الاثنين. ومن المتوقع أن يرتفع منسوب المياه في النهر ذاته إلى مستويات قياسية في مدينة فايتفيل التي يقطنها نحو 200 ألف شخص في وقت لاحق يوم الاثنين ويستمر في الارتفاع حتى يوم الثلاثاء.

وتحركت العاصفة فلورنس المدمرة صوب ولاية فرجينيا ومنطقة نيو إنجلاند وامتدت عمليات مراقبة ارتفاع منسوب المياه من ماريلاند إلى نيويورك وجنوب نيو إنجلاند.

وواصلت الهيئة الوطنية للأرصاد تحذيرها من استمرار ارتفاع مستويات المياه.

وقال زاك تايلور خبير الأرصاد الجوية في الهيئة "الأسوأ لم يأت بعد" مع وصول منسوب المياه في الأنهار إلى مستوى قياسي جديد.

وأضاف "التربة مشبعة بالمياه ولم تعد قادرة على امتصاص مزيد من الأمطار وبالتالي يجب تصريف المياه ... هذه الأنهار ستمتلئ عن آخرها اليوم أو (غدا) الثلاثاء وربما لفترة أطول".

وقال ستيف جولدستاين مسؤول الاتصال بين الإدارة الوطنية الامريكية للمحيطات والغلاف الجوي والوكالة الاتحادية الأمريكية لإدارة الطوارئ إن الأنهار الكبرى ستستمر في الفيضان على مدى الأسبوعين أو الأسابيع الثلاثة المقبلة.

وارتفع عدد قتلى الإعصار فلورنس يوم الاثنين ليصل إلى 23.

وكان من بين القتلى رضيع عمره عام واحد قال قائد شرطة مقاطعة يونيون على فيسبوك إن المياه جرفته قرب مدينة تشارلوت في نورث كارولاينا بعدما انزلقت سيارة أمه عن الطريق بفعل المياه مشيرا إلى أن السلطات كانت أغلقت هذا الطريق قبل الحادث.

وقال مسؤولو نورث كارولاينا إن عدد الطرق التي جرى غلقها بلغ 1200.

ولا تزال الكهرباء منقطعة عن نحو 509 آلاف منزل وشركة في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وعدد من الولايات المجاورة لهما.

وظهرت الشمس لفترة وجيزة في بعض الأماكن للمرة الأولى منذ عدة أيام مما سمح لبعض السكان بالعودة إلى منازلهم لتفقد آثار الدمار الذي حل بها.

وقال توم فارجين منسق الوكالة الاتحادية الأمريكية لإدارة الطوارئ خلال مؤتمر صحفي إن 2000 عامل اتحادي يواجهون تبعات العاصفة فلورنس في نورث كارولاينا.

ولقي ستة أشخاص حتفهم في ولاية ساوث كارولاينا منهم أربعة في حوادث سيارات واثنان اختناقا بفعل غاز أول أكسيد الكربون المنبعث من مولد محمول.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة