عاجل

عاجل

شاهد: متظاهرون يدخلون مجلس الشيوخ احتجاجا على ترشيح كافانو

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: متظاهرون يدخلون مجلس الشيوخ احتجاجا على ترشيح كافانو

شاهد: متظاهرون يدخلون مجلس الشيوخ احتجاجا على ترشيح كافانو
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

في خطوة أخيرة للتعبير عن اعتراضهم على تعيين بريت كافانو رئيسا لأعلى محكمة في الولايات المتحدة الأمريكية، تظاهر المئات في واشنطن ونيويورك للتنديد بما سيستجد بعد استفتاء سيعقد الجمعة في مجلس الشيوخ حول التعيين.

وقد خرج المتظاهرون من قاعة المحكمة الفيدرالية العليا إلى مجلس الشيوخ بواشنطن يوم الخميس، للتعبير عن احتجاجهم، وألمح ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الشرطة قد أجرت بعض الاعتقالات وأخرجت المتظاهرين خارج المبنى، بما فيهم الممثلة آمي شومر.

كما خرج المئات من المتظاهرين في نيويورك للاحتجاج عند برج ترامب، وازدادت أعداد المتظاهرين مع الوقت، وحملوا لافتات تهاجم كافانو وتصفه بالسكير الخطير، وتطالب بإلغاء ترشيحه، كما حملوا لافتة تقول "نحن نصدق فورد"، ردا على ترامب الذي كان صرح بأنه لا يصدقها.

وازداد الجمهوريون الأمريكيون ثقة بإمكانية فوز بريت كافانو، مرشح الرئيس الجمهوري دونالد ترامب لرئاسة المحكمة العليا، بتأييد مجلس الشيوخ بعد أن أبدى عضوان بالحزب رد فعل إيجابيا على تقرير لمجلس التحقيقات الاتحادي بشأن اتهامات منسوبة إليه بسوء السلوك الجنسي.

وتقدم الجمهوريون بخطة للتصويت الإجرائي يوم الجمعة وتصويت نهائي يوم السبت، ليحصل في حال نجح على وظيفة مدى الحياة في أعلى محكمة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وندد الديمقراطيون بالتقرير الذي أرسله البيت الأبيض للجنة القضائية بمجلس الشيوخ في منتصف الليل، ووصفوه بأنه محاولة لتحسين صورة ضيقة النطاق تتجاهل شهودا مهمين.

لكن توقيت التصويت قد يتعطل بسبب السناتور الجمهوري ستيف دينز الذي قال مكتبه أمس الخميس إنه يعتزم حضور حفل زفاف ابنته في مونتانا يوم السبت، مما يحول دون إدلائه بصوته.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

في غفلة من زوجها...ميلانيا تشاهد الـ CNN في أول رحلة خارجية من دون ترامب!

جنرال أمريكي: نشر روسيا منظومة إس-300 في سوريا إجراء متهور

إعلامي تركي: كاميرات الشرطة التركية تعارض رواية مسؤولين سعوديين عن خاشقجي

لماذا تصمت الفتيات على التحرش الجنسي؟

وللجمهوريين أغلبية ضئيلة في مجلس الشيوخ بهامش 51 مقعدا مقابل 49 مقعدا. فإن خرج دينز من الصورة، فسيحتاج الحزب لكل صوت جمهوري لتأييد تعيين كافانو في المنصب في تصويت يوم السبت تحسبا لاعتراض كل الديمقراطيين.

ولم يقل أي جمهوري إنه سيعترض على تعيين كافانو، وإن كان أربعة منهم لم يلتزموا بتأييد مرشح ترامب المثير للجدل.

السيناتوران الأمريكيان جيف فليك وسوزان كولينز أشارا إلى أن تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي الذي أحدث تحولا في المعركة حول كافانو، قد ساهم في تخفيف مخاوفهما حوله، وكان فليك وهو أحد منتقدي ترامب الدائمين، قد دفع باتجاه التحقيق الرسمي بشأن هذه الاتهامات.

ترامب الذي واجه نفسه اتهامات عديدة بالتحرش خلال فترة الانتخابات الرئاسية الماضية كتب على تويتر بأن تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي أظهر بأن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة.

وقالت كولينز بأن هذه التحقيقات أظهرت أن الاتهامات لم تثبت على كافانو، بينما قال فليك بأنه لم ير في التقرير معلومات إضافية تدينه، وألمح إلى أنه ما يزال يقرأ تفاصيله.