عاجل

عاجل

شاهد: كوبيون يطالبون بالسماح بزواج المثليين

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: كوبيون يطالبون بالسماح بزواج المثليين

شاهد: كوبيون يطالبون بالسماح بزواج المثليين
@ Copyright :
AP
حجم النص Aa Aa

كوبا، بلد يتسم بالكبت ومنع الحريات، وتختفي فيه الصحافة المستقلة، إلا أنه مؤخرا انتشرت مطالبات بتغيير الدستور للسماح بالزواج بين شخصين من نفس الجنس.

الكثير من الكوبيين يعارضون فكرة تعديل الدستور، التي ستسمح للمثليين بالزواج رسميا، وهو مشروع سوقت له ابنة رئيس الحزب الشيوعي في البلد راؤول كاسترو.

ماريلا كاسترو كانت قد أحدثت نقلات جريئة في مجالي الصحة الجنسية والتعليم في البلاد، وابتعدت البلاد عن اضطهاد المثليين.

إلا أن الكوبيين باقون على حذرهم من زيادة حقوق هؤلاء الأشخاص، كما أن الكنيسة الكاثوليكية والإنجيليين، وقفوا ضد أي حكم دستوري يعترف بالزواج المثلي، كونه يتعارض مع المعتقدات الدينية الأساسية، وهو ما يضعهم بموقع معارض للرئيس الجديد ميغيل دياز كانيل، الذي أعلن في مقابلة أجريت معه مؤخرا عن دعم هذه الخطوة.

المشروع المطروح أدى إلى مناقشات ساخنة بين الناس، حيث صار من أولويات المواطن الكوبي مراجعة أحكام الدستور الجديدة، التي من المقرر طرحها للاستفتاء خلال أشهر.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

شاهد: مغني الراب كاني ويست يحضن ترامب في المكتب البيضاوي

فيديو: باميلا أندرسون داخل قفص في باريس دعما لحقوق الحيوانات

جزيرة فرنسية تخسر معركتها لمنع "ماكدونالدز" من افتتاح مطعم على أراضيها

ويقول البعض بأنهم قد يدعمون إعطاء المزيد من الحقوق للمثليين بشكل عام، إلا أنهم يرفضون أن يتم تقنينها.

ومن المتوقع أن تقوم حكومة الحزب الواحد بمراجعة ردود الأفعال وتعديل مسودة الدستور قبل طرحه للاستفتاء في شهر فبراير / شباط القادم.

ويمكن القول بأن الأخذ بآراء الناس وردود أفعالهم في هذا التعديل هو اختبار للحكومة الأوتقراطية، ومدى حساسيتها تجاه حرية الرأي.

وكانت الحكومة قد عقدت آلاف الاجتماعات على مستوى الكتل لحوالي شهرين، تخللها مشاورات شعبية، حول المسودة المطروحة، والتي وافق عليها الحزب الشيوعي والجمعية الوطنية.

ومن المفترض أن يتم تسجيل ردود والآراء وتقديمها إلى لجنة إصلاح الدستور التي ستعتمدها لتعديل المسودة التي ستطرح للتصويت.