عاجل

عاجل

خبير: مقتل خاشقجي يكشف الوجه الحقيقي للحكومة السعودية

 محادثة
تقرأ الآن:

خبير: مقتل خاشقجي يكشف الوجه الحقيقي للحكومة السعودية

خبير: مقتل خاشقجي يكشف الوجه الحقيقي للحكومة السعودية
@ Copyright :
REUTERS
حجم النص Aa Aa

أماط مقتل الصحفي جمال خاشقجي اللثام عن صورة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لتكشف "حكمه الوحشي والاستبدادي"، وفق تعبير الباحث في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي نبيل مولين في تصريحات لـ "يورونيوز".

واعتبر مولين أن ما حدث لخاشقجي "جعل الأمير محمد ضعيفاً جداً داخل المملكة وخارجها"، فولي العهد السعودي عُرف في العالم الغربي على اعتبار أنه "الأمير المحدّث" الذي يحمل في جعبته برامج إصلاحية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي في بلاده، حسب مولين.

لكن مع تنامي الشكوك الدولية بشأن مقتل خاشقجي، فإن الأمير محمد لم يعد قادراً على تقديم نفسه على أنه إصلاحي يحمل على كاهله مهمة الانتقال ببلاده من النظام الملكي القديم إلى النظام الملكي الحديث، وفق مولين الذي أضاف أن "قضية خاشقجي تشبه الشجرة التي أخفت غابة الرعب"، حسب تعبيره.

اقرأ في يورونيوز:

ماذا قال خاشقجي في مقالاته النقدية لسياسات ولي عهد السعودي؟

بن سلمان ينفي لترامب معرفته بما جرى لجمال خاشقجي

رواياتٌ وسلسلة أخطاء

وأكد الباحث أن الخطأ الأكبر الذي ارتكبته الحكومة السعودية، فيما يتعلق بمقتل خاشقجي، هو عدم أخذها الأمر على محمل الجد منذ البداية، وقال: اعتقدوا (الحكومة السعودية) أن وفاته لن تحدث الكثير من الضجيج، غير أن التغطية الإعلامية كثّفت الضغوط على المملكة لتقديم إجابات بشأن ما حدث لخاشقجي.

وأضاف أن عدم التحضير والاستعداد من جانب الحكومة السعودية أصابها بالشلل الكامل، منوّهاً بأن حالة الارتجال وسلسلة الأخطاء المتعلقة بإدارة دفة الحدث دفعت الحكومة السعودية لتبني رواية معقولة تدافع فيها عن نفسها.

واعتبر مولين أن تغيير الروايات (السعودية) عدة مرات في غضون أسبوع مع عدم تقديم أي دليل مادي يدعم أياً من تلك الروايات قد أضر بحكومة الرياض كثيراً.

اقرأ أيضاً:

السيناتور الجمهوري كوركر يؤمن أن ولي العهد السعودي أمر بقتل خاشقجي

تهريج إعلامي وكبش فداء

ولكن إن كان ولي العهد قد أصابه الضعف إلى حد كبير بسبب فضيحة خاشقجي، فلماذا إذاً يولّيه الملك سلمان المسؤولية عن إعادة هيكلة وكالة المخابرات في المملكة؟ ويجيب مولين عن هذا السؤال بالقول: لن تكون هناك إعادة هيكلة لوكالة الاستخبارات، فالأمر لم يكن أكثر من مجرد تهريج إعلامي، "فمن لم يكن قادراً على قيادة عملية اغتيال صغيرة، فلن يتمكن من إعادة هيكلة وكالة كاملة"، حسب وصفه.

أما بالنسبة للمسؤولين الكبيرين اللذين تمت إقالتهما يوم السبت الماضي، فيقول مولين: إنهما كانا مجرد "كبش فداء" في سياق الاستجابة للدعوات المتزايدة والتي تطالب المملكة بتقديم إجابات حول وفاة الصحفي خاشقجي، مضيفاً: لقد كان لزاماً على السعوديين تقديم رواية للإعلام وأن يعطوا ترامب شيئاً يتعامل معه.

للمزيد أيضاً:

نيويورك تايمز: المشتبه بهم في تصفية خاشقجي كانوا على علاقة بولي العهد محمد بن سلمان

تضحية بفرد وليس بحلف

ويرى مولين أنه وعلى الرغم من الصوّرة المشوهة للأمير محمد، فإن الولايات المتحدة وأوروبا لن تعرضا حليفها الرئيس وشريكها التجاري في منطقة الخليج (السعودية) للخطر، وقال: "إذا توقفت السعودية عن انتاج النفط فان العالم سيتوقف".

وتابع قائلاً: إن الولايات المتحدة تعتمد على السعودية لاحتواء إيران في المنطقة، والذي سيحدث على الأرجح هو أنهم "سيضحون" بعلاقاتهم مع ولي العهد، في حال ظهرت ثمة أدلة على أنه متورط بشكل مباشر في قتل خاشقجي، على حد وصفه.

ويذهب الباحث مولين إلى أن مستقبل الأمير محمد وعلاقته بالولايات المتحدة يرتبط بوضع الديمقراطيين في الكونغرس عقب الانتخابات النصفية المقبلة، كما أن مستقبله مرهون أيضاً بالتجاذبات داخل العائلة المالكة في السعودية.