عاجل

عاجل

حقيقة العلاقة بين الدهون المشبعة والكوليسترول في الدم

 محادثة
تقرأ الآن:

حقيقة العلاقة بين الدهون المشبعة والكوليسترول في الدم

حقيقة العلاقة بين الدهون المشبعة والكوليسترول في الدم
حجم النص Aa Aa

يمكن للأغذية ذات النسب العالية من الكوليسترول، مثل البيض أو الجبن، رفع مستويات الكوليسترول في الدم، على الرغم من أن التأثير متواضع نسبياً، ويختلف من شخص لآخر، و تشير الدلائل إلى أن الدهون المشبعة، وليس الكولسترول الغذائي في حد ذاته، هي العامل الرئيس فيما يتعلق بارتفاع الكوليسترول في الدم.

ففي عام 1991، وصفت مجلة "نيو إنغلاند جورنال" الطبية حالة رجل يبلغ من العمر 88 عامًا تناول 25 بيضة في اليوم لمدة 15 عامًا على الأقل ولديه مستويات طبيعية من الكوليسترول والشرايين العادية، وقد فنّد هذا التقرير فرضية طبية، وهي أن الكولسترول الغذائي يؤدي إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم وتصلب الشرايين، وقد نشأت تلك الفرضة في عام 1913، عندما لاحظ العالم الروسي نيكولاي أنيشكوف أن الأرانب أصيبوا بتصلب الشرايين بعد إطعامهم وفق نظام غذائي عالي الكولسترول، وفق ما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وقالت "نيويورك تايمز": على مر السنين، تعززت فرضية جدلية العلاقة بين النظام الغذائي وتصلب الشرايين اللويحي، ولكن في المقابل ازداد الجدل حولها، فقد لاحظ النقاد أن الأرانب لا تستهلك الكولسترول في البرية، وأن البشر لا يستهلكون الكوليسترول بشكل منعزل، فالغالبية العظمى من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، مثل شريحة لحم أو زبدة، هي أيضا تحوي نسب عالية من الدهون المشبعة، والاستثناءات البارزة لهذه القاعدة هي صفار البيض والمحار، والروبيان وسرطان البحر.

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

وفي عام 1965 ، أظهرت دراسة تاريخية في هارفارد، وهي دراسة لا يمكن تكرارها اليوم بسبب المعايير الأخلاقية المتطورة، وقد أجريت على مرضى الفصام المقيمين في مستشفى للأمراض العقلية، أن الدهون المشبعة تمارس تأثيراً أكبر بالنسبة للكوليسترول في الدم مقارنة مع الكولسترول الغذائي، وقد أكدت دراسات لاحقة هذا الاستنتاج.