عاجل

عاجل

شبح خاشقجي يخيم على مشروع "الناتو العربي" ويزيد الخطة تعقيدا

 محادثة
تقرأ الآن:

شبح خاشقجي يخيم على مشروع "الناتو العربي" ويزيد الخطة تعقيدا

شبح خاشقجي يخيم على مشروع "الناتو العربي" ويزيد الخطة تعقيدا
حجم النص Aa Aa

شبح خاشقجي يخيم على مشروع إنشاء حلف ناتو بثوبه العربي.

تواجه استراتيجية الرئيس دونالد ترامب لاحتواء القوة الإيرانية في الشرق الأوسط بتكوين تحالف أمني من الحلفاء العرب تسانده الولايات المتحدة مشكلات حتى قبل مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بيد أن ثلاثة مصادر أمريكية ذكرت أن الخطة تواجه الآن تعقيدات جديدة.

وأثار مقتل خاشقجي في الثاني من أكتوبر تشرين الأول في القنصلية السعودية باسطنبول غضبا دوليا ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إذ يتهم المسؤولون الأتراك وبعض أعضاء الكونغرس الأمريكي الحاكم الفعلي للمملكة بإصدار أمر القتل.

تحالف "سني" بقيادة أمريكا في مواجهة إيران

ويستهدف (تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي) وضع الحكومات السنية في السعودية والإمارات والكويت وقطر وعمان والبحرين ومصر والأردن في تحالف أمني وسياسي واقتصادي تقوده الولايات المتحدة لمواجهة إيران الشيعية.

غموض بشأن القمة الأمريكية العربية المرتقبة

لكن الخلافات بين الحلفاء العرب، خاصة مقاطعة سياسية واقتصادية لقطر تقودها السعودية، أعاقت تأسيس التحالف منذ اقترحته الرياض العام الماضي.

وكانت قمة بين ترامب والزعماء العرب ستشهد توقيع اتفاقا أوليا بشأن التحالف متوقعة في يناير كانون الثاني بالولايات المتحدة. لكن المصادر الأمريكية الثلاثة ودبلوماسيا خليجيا قالوا إن الاجتماع يكتنفه الغموض الآن. وأضافوا أنه تأجل بالفعل عدة مرات.

بعد الخلافات السياسية جاءت جريمة خاشقجي

وأفاد أحد المصادر بأن مقتل خاشقجي أثار "مجموعة كاملة من المشكلات" يتعين حلها قبل أن يتسنى المضي قدما في الخطة التي يشار إليها على نحو غير رسمي باسم "الناتو العربي". ومن هذه المشكلات كيف سيحضر ولي العهد السعودي القمة دون أن يحدث ذلك غضبا واسع النطاق. وقال المصدر إن "الأمر ليس مستساغا".

ونفى مسؤول كبير بإدارة ترامب يوم الثلاثاء أن يكون مقتل خاشقجي أعاق التقدم بشأن التحالف، قائلا إنه "أكبر من دولة واحدة وقضية منفردة".

وتنفي السعودية ضلوع الأمير محمد في قتل خاشقجي وقالت إن التحقيق جار لتحديد المسؤولية عن الحادث.

هل يحضر ولي العهد السعودي القمة وكيف؟

وقال روبرت مالي، أحد كبار مستشاري الرئيس السابق باراك أوباما بشأن الشرق الأوسط والذي يرأس حاليا مجموعة الأزمات الدولية المعنية بمنع الصراعات، إن من الصعب حضور ولي العهد السعودي قمة يناير كانون الأول "بالنظر إلى ما حدث وكيف ستكون ردود الفعل".

وأضاف "لست متأكدا ما إذا كان يريد القدوم إلى الولايات المتحدة حاليا".

أما الجنرال المتقاعد بمشاة البحرية الأمريكية أنتوني زيني، مفاوض الإدارة الرئيسي بشأن تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي، فقال إن المبادرة "ماضية قدما" لكنه أشار إلى أن تأثير مقتل خاشقجي غير واضح.

قمة ولكن..

وأضاف لرويترز عبر البريد الإلكتروني "لا أعرف حتى الآن كيف سيؤثر ذلك على العملية. نحن في انتظار التحقيق النهائي والقرارات... أعتقد أنه ربما يكون هناك انتظار لحين اكتمال التحقيق (ربما فحص الطب الشرعي إذا وجدت الجثة) قبل بحث التحرك إلى الأمام".

ولم يرد الثمانية أعضاء المحتملون في التحالف على طلبات للتعليق بشأن التزامهم بتحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي.