عاجل

عاجل

الجيدو: الكوسوفية كيلمندي والسلوفيني غونبوك ينتزعان الذهب في أول أيام جائزة طشقند الكبرى

 محادثة
تقرأ الآن:

الجيدو: الكوسوفية كيلمندي والسلوفيني غونبوك ينتزعان الذهب في أول أيام جائزة طشقند الكبرى

الجيدو: الكوسوفية كيلمندي والسلوفيني غونبوك ينتزعان الذهب في أول أيام جائزة طشقند الكبرى
حجم النص Aa Aa

اليوم الأول من جائزة طشقند الكبرى في أوزبكستان عرف تألق الكوسوفية ماجليندا كيلميندي، حيث كانت أفضل رياضية بعد حصولها بالطريقة والأداء على ذهبية أقل من 52 كيلوغراما .

الكوسوفية بعدما أطاحت بصعوبة كبيرة بالإسبانية أنا بيريز بوكس في الدور نصف النهائي، واصلت مسيرة الفوز خلال المنازلة النهائية التي جمعتها بالسويسرية أيفلين تشوب عن طريق آيبون. ويعتبر هذا التتويج هو الأول لها في إحدى الجوائز لحساب البطولة العالمية منذ شهر فبراير 2017.

ماجليندا كيلميندي قالت معبرة عن فرحتها: "الجيدو ليس ما أفعله، الجودو هو ما أعيشه منذ 14 شهرًا، تعرضي للإصابة جعلني أشعر بأنني فقدت طعم العيش، ورغم محاولتي القيام بأشياء مختلفة إلا أنني لم أكن سعيدة، بصدق هذه الميدالية التي حصلت عليها تعني الكثير بالنسبة لي، اليوم انتابني الشعور نفسه عند حصولي على ميدالية أولمبياد ريو دي جانيرو، لهذا السبب أنا اعشق رياضة الجيدو".

ولحساب أخر منازلة في فئة الرجال في وزن أقل من 66 كيلوغراما، السلوفيني أدرين غونبوك كان أفضل رياضي بعد ظهوره بمستوى قوي في النهائي وحصوله على الميدالية الذهبية أمام الأوزبكي ساردور نوريلاييف. تشجيعات الجماهير المحلية لم تكن كافية لصاحب الأرض لاعتلاء منصة التتويج بعد تمكن الخصم من القيام بحركة وازاري قبل انتهاء المنازلة بدقيقة فقط، لتكون هذه الميدالية هي الثالثة له خلال مسيرته الرياضة في بطولات الجائزة الكبرى.

أدرين غونبوك: "عادة أحب مواجهة اللاعبين الذين ينافسون على أرضهم، اليوم الأجواء كانت لطيفة للغاية. متعة القتال ضد لاعب محلي تدفعني دوما لبذل مجهودات مضاعفة. المنازلة كانت صعبة جدا لكنني عرفت كيف أسقط خصمي أرضا وأفوز عليه".

اقرأ المزيد:

جيدو: روسيا تتألق في ختام بطولة "غراند سلام" أبوظبي

الجيدو يحتفل بيومه العالمي في بطولة "غراند سلام" في أبو ظبي

وفي وزن أقل من 48 كيلوغراما سيدات أحرزت الكوسوفية ديستريا كراسنيكي ثاني ميدالية ذهبية لبلدها بعد فوزها في المنازلة النهائية التي جمعتها بالمجرية إيفا سيرنوفيسكي. حصول المجرية حاملة برونزية الألعاب الأولمبية على عقوبة شيدو ثلاث مرات وتسجيل كراسنيكي لوازراري جعلاها تعتلي منصة التتويج.

وفي وزن أقل من 60 كيلوغراما، المركز الأول حصل عليه المنغولي غانبات غولدباتار أمام صاحب الأرض الأوزبكستاني دييوربيك إيروزبوإيف حامل برونزية الألعاب الاولمبية. السيطرة في البداية كانت لصاحب الأرض، خاصة بعد قيامه بحركة كو- يوشي- غاري، لكن رد المنغوليي كان سريعا عقب تثبيته لذراع خصمه والقيام بتقنية تي – وازا منحته آيبون.

من جانبها الألمانية تيريزا ستول كانت من بين المحظوظات في هذه الجولة، حيث فازت بالذهب في وزن أقل من 57 كيلوغراما. ستول التي سبق لها الوصول إلى النهائي في طشقند مرتين حازت على ثالث ميدالية لها في إحدى الجوائز الكبرى.

فيما كانت أفضل وأجمل حركة خلال منافسات اليوم الأول من المنازلة التي خاضها الأوزبكستاني شاخرام أخادوف من أجل الحصول على البرونزية في وزن أقل من 66 كيلوغراما.