لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الصليب الأحمر: تبادل الأسرى باليمن سيستغرق أسابيع

حجم النص Aa Aa

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف (رويترز) - قال مسؤول كبير في اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الثلاثاء إن عملية تبادل الأسرى في اليمن سوف تستغرق عدة أسابيع وربما تشمل ترحيل مواطني دولة ثالثة تم أسرهم خلال الحرب المستمرة منذ نحو أربع سنوات.

وتبادلت حركة الحوثي اليمنية والحكومة المدعومة من السعودية يوم الثلاثاء قائمتين بأسماء نحو 15 ألف أسير ليشملهم اتفاق لتبادل الأسرى على سبيل بناء الثقة في بداية محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة في السويد. وسيتم تبادل الأسرى تحت إشراف الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

كان الصليب الأحمر قد قال الأسبوع الماضي إن عملية التبادل ربما تشمل ما يتراوح بين 5000 و8000 معتقل.

وقال يوهانس براور رئيس بعثة الصليب الأحمر في اليمن خلال إيجاز صحفي في جنيف "نعلم بأنه جرى تبادل القائمتين... سيستغرق الأمر بالتأكيد عدة أسابيع".

وأضاف "ستكون هذه هي الخطوة التالية في المناقشات بعد تبادل القوائم لنرى مدى استعداد الأطراف المختلفة لتعاملنا مع هذا، وكيف يتوقعون عملية ترحيل مواطنين إلى دول ثالثة".

وذكر براور أن الصليب الأحمر رصد "زيادة حادة في سوء التغذية خلال الشهور الماضية" باليمن وأن الطبقة المتوسطة "اختفت" في بلد لم يتلق فيه نحو 1.2 مليون شخص رواتبهم منذ شهور.

وقال إنه حتى في حالة وقف الأعمال القتالية على الفور فربما لا يمكن تجنب المجاعة في اليمن الذي يعتمد فيه 22 مليون شخص أو 80 بالمئة من السكان على المساعدات.

وأضاف "ينبغي أن تتدفق السلع التجارية دون قيود، تلك مشكلة في أنحاء البلد، وليس الحديدة وحدها، ينبغي فتح مطار صنعاء.

"البلد كله في خطر... لذلك فإن قدرتنا على مساعدة بلد بأكمله في خطر تبقى سؤالا مفتوحا. في الظروف الحالية، نعتقد أنه ليس أمرا يسيرا".

وقال "إذا توقف كل شيء غدا، سنظل نواجه وقتا صعبا جدا في التصدي لسوء التغذية وخطر المجاعة المتنامي. وإذا لم يتوقف غدا، سيكون الأمر أصعب بكثير لأن الوضع يتدهور سريعا حقا في الوقت الحالي".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة