عاجل

متحف إيطالي يحث ألمانيا على إعادة لوحة سرقت إبان الحكم النازي

 محادثة
متحف إيطالي يحث ألمانيا على إعادة لوحة سرقت إبان الحكم النازي
حجم النص Aa Aa

حث مدير رواق أوفيتزي للفنون في مدينة فلورنسا الإيطالية ألمانيا، على إعادة لوحة فنية هولندية سرقتها القوات النازية إبان الحرب العالمية الثانية.

وقال مدير الرواق أيك شميدت إن "مزهرية الورود" للفنان الهولندي يان فان هويسوم، موجودة بين أيدي عائلة ألمانية لم تعدها بعد، رغم النداءات المتكررة.

وفي إطار تلك النداءات، علق شميدت في خطوة رمزية صورة بالأبيض والأسود "لمزهرية الورود" في إحدى قاعات "بيتي بالاس" من متحف فلورنسا، وثبت على زوايا إطارها عبارة "مسروق"، باللغة الإيطالية والإنجليزية والألمانية. و"بيتي بالاس" هو جزء من رواق أوفيتزي وكان في الأصل منزل الرسام فان هوسيوم.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

الصين أول من ينزل مسبارا على الجانب المخفي من القمر

الحكومة السودانية تفرض رقابة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي

وكانت اللوحة علقت إلى جانب مجموعة أخرى من اللوحات، التي أثثت "بيتي بالاس" في فلورنسا منذ 1824 حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية، وحفاظا على اللوحة خلال الحرب جرى نقلها، ولكن القوات الألمانية المنسحبة سرقتها.

وبحسب الشرطة الإيطالية المسؤولة عن حماية الإرث الثقافي، فإن حوالي 8 آلاف قطعة فنية تمت سرقتها في إيطاليا خلال الحرب العالمية الثانية.

ورغم مطالب إيطاليا الرسمية بإعادة اللوحة، فإن الوسطاء الذين هم على علاقة بالعائلة التي بحوزتها "مزهرية الورود" طالبوا بدفع أموال حتى يعيدوها إلى إيطاليا، لكن شميدت في المقابل يؤكد أن اللوحة هي ملك للدولة الإيطالية، وأنه لا يمكن بالتالي شراءه.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox