عاجل

عاجل

النساء يسيطرن على مراكز القوى في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية

 محادثة
النساء يسيطرن على مراكز القوى في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

وكالة المخابرات الأمريكية في رعاية الجنس اللطيف.

عينت مديرة وكالة المخابرات المركزية جينا هاسبيل سيدة أخرى في أحد المراكز الرئيسية في الوكالة.

المسؤولة الجديدة سينثيا ديدي راب، عُيّنت نائب مدير عن قسم التحليل، هذا المسمى الوظيفي يعني أنها كبيرة المحللين، بالتالي فإن المديريات الثلاث العليا في الوكالة "العمليات، التحليل، العلوم والتكنولوجيا"، كلها ترأسها نساء.

فهاسبيل كانت قد عينت إليزابيث كيمبر، والتي لديها 34 عاما خبرة في الوكالة، كنائب مدير العمليات، ومسؤولة عن شبكة التجسس التابعة للوكالة، هذا بالإضافة إلى داون ميريكز، نائب مدير قسم العلوم والتكنولوجيا، وبهذا فهن يترأسن مراكز السلطة التقليدية في الوكالة.

وهي المرة الأولى التي تترأس فيها الأقسام الثلاثة نساء، وتشكل النساء العاملات في الـ CIA ما نسبته 50% من مجمل القوى العاملة، بحسب NBC NEWS.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

غضب السترات الصفراء يطال سفارة السويد في باريس والسفيرة تغرد قائلة: "أين الشرطة؟"

لماذا أرجأت واشنطن الإعلان عن خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط ؟

هل بدأ ترامب يرخي شعرة معاوية بشأن الجدار وماذا قال عن الصين والانسحاب من سوريا؟

وتتمتع ديدي راب بخبرة واسعة وعميقة في أقسام الوكالة والمخابرات، بحسب بريتاني باميل، مدير الشؤون العامة لوكالة المخابرات المركزية، وقال:"أسلوبها القيادي مشهود، وهو ما سيجعلها تتفوق في قيادة فريق التحليل بالوكالة".

وتتمتع راب بخبرة كبيرة في الشرق الأوسط، كانت مديرة الشؤون العامة للوكالة، تحت إدارة ديفيد باتريوس، كما كانت تشرف على اعداد التقرير اليومي للرئيس أثناء عملها في مكتب مدير الاستخبارات الوطنية.

وهي من أسرة عريقة في الوكالة، حيث يعمل زوجها فيها كما عمل والدها ووالدتها فيها أيضا.

هاسبل كانت قد عينت كورتني سيمونز إلوود كمستشارة عامة للوكالة، وسونيا هولت كمديرة أيضا، وهي أيضا من المخضرمين في الوكالة حيث تتمتع بخبرة تزيد على 30 عاما فيها.