لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المحقق مولر يطالب بحكم مشدد على مدير حملة ترامب الانتخابية السابق

 محادثة
بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية في واشنطن 15 حزيران 2018
بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية في واشنطن 15 حزيران 2018 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حث ممثلو الإدعاء الذين يعملون مع المحقق الخاص روبرت مولر، الذي يقود التحقيق في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، قاضياً اتحادياً في فرجينيا يوم الجمعة على إصدار حكم مشدد بالسجن على المدير السابق لحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية بول مانافورت بعد أن أدانته هيئة محلفين العام الماضي بثمانية اتهامات بالاحتيال المصرفي والضريبي.

وقال ممثلو الإدعاء في مذكرتهم بشأن الحكم والتي قدمت في المحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الشرقية في فرجينيا إن مانافورت الذي يبلغ من العمر 69 عاماً يستحق ما بين 19.6 إلى 24.4 أعوام في السجن.

وكانت محطة (سي.إن.إن) قد ذكرت يوم الجمعة أن مولر قابل المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في إطار التحقيق.

وقالت ساندرز في بيان للمحطة بث على الهواء "الرئيس حثني، كما فعل مع الجميع في الإدارة، على التعاون الكامل مع المحقق الخاص. سررت للإقدام على الجلوس معه طوعاً".

وكشف مولر للمرة الأولى يوم الجمعة أن مكتبه لديه دليل على اتصالات بين روجر ستون، وهو مستشار قديم للرئيس دونالد ترامب، وويكيليكس تتعلق بنشر رسائل البريد الإلكتروني المخترق للحزب الديمقراطي.

وقال مكتب مولر إنه جمع هذه الأدلة في تحقيق منفصل حول ضباط مخابرات روسيين اتهمهم مولر بقرصنة رسائل البريد الإلكتروني خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.

وفي رسالة بريد إلكترونية تنتقد التغطية الإعلامية لتحقيق مولر يوم الجمعة، قال ستون إن الأدلة "رسائل مباشرة عبر تويتر غير مؤذية" تم الكشف عنها بالفعل للجنة المخابرات بمجلس النواب و "لم تثبت أي شيء على الإطلاق".

وكان ستون قد اتهم الشهر الماضي بالكذب على الكونغرس بشأن اتصالاته مع آخرين حول رسائل البريد الإلكتروني المخترقة. لم يذكر مولر في ذلك الوقت أن لديه أدلة على وجود اتصالات مع ويكيليكس. وقد دفع ستون، حليف ترامب لمدة 40 عاماً، ببراءته من الاتهامات.

وقد اعترف ستون سابقاً بتواصل قصير مع كل من ويكيليكس و Guccifer 2.0، لكنه بقي يؤكد أنه لم يكن لديه معرفة مسبقة عن كشف رسائل البريد الإلكتروني المخترقة. تعتبر هذه المرة الأولى التي يشير فيها مولر إلى أنه حصل على الأدلة ذات صلة، على الرغم من أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الأدلة أكثر جوهرية مما كشف حتى الآن.

وكتب فريق مويلر في تقريره: "حصلت الحكومة على عشرات مذكرات التفتيش للتدقيق في حسابات متعددة استخدمت لتسهيل نقل الوثائق المسروقة للكشف عنها، وكذلك لمناقشة توقيت الكشف والترويج له. العديد من مذكرات التفتيش هذه كانت لحسابات تتضمن اتصالات ستون مع Guccifer 2.0 والمنظمة 1."

المنظمة 1 هي إشارة إلى ويكيليكس، في حين أن Guccifer 2.0 هي شخصية قرصان إلكتروني تقول وكالات الاستخبارات الأمريكية إنها اسم غلاف استخدمته المخابرات العسكرية الروسية.

ونشرت ويكيليكس و Guccifer 2.0 رسائل البريد الإلكتروني المخترقة وغيرها من الوثائق من الحزب الديمقراطي في عام 2016 في عملية زعم مولر أنها جزء من محاولة مدعومة من الكرملين لترجيح كفة الانتخابات لصالح المرشح الجمهوري آنذاك ترامب.

وقد نفى موقع ويكيليكس في السابق وجود أي علاقة أو تعاون مع روسيا.

للمزيد على يورونيوز:

قلق ديمقراطي من إمكانية منع التحقيق بالأمور المالية لترامب

شاهد: روسيا تعتقل عارضة بيلاروسية تزعم حيازتها معلومات عن علاقة موسكو بترامب

هل كان ترامب يعمل لصالح روسيا.. الـ FBI يحقق بالقضية