عاجل

عاجل

الأمم المتحدة: نحو 200 أسرة لا تزال تحت سيطرة داعش وبعضها منع من المغادرة

 محادثة
الأمم المتحدة: نحو 200 أسرة لا تزال تحت سيطرة داعش وبعضها منع من المغادرة
حجم النص Aa Aa

ذكرت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه يوم الثلاثاء 19 شباط/فبراير أن هناك نحو 200 أسرة محاصرة في منطقة صغيرة ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سوريا، وأن مقاتلي التنظيم يمنعون بعضها من الفرار.

وأكدت باشليه في بيان لها أن "العديد منهم أيضا لا زالوا يتعرضون لضربات جوية مكثفة من قبل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وحلفائهم من قوات سوريا الديمقراطية على الارض".

وقال المتحدث باسم رئيسة منظمة حقوق الإنسان روبرت كولفيل في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء، إن القوات السورية الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة التي تهاجم الدولة الإسلامية عليها الإلتزام بموجب القانون الدولي، باتخاذ جميع الاحتياطات لحماية المدنيين المختلطين مع المقاتلين الأجانب.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا بعد تحقيق النصر على الدولة الإسلامية على الأرض، ما أثار مخاوف في باريس وعواصم أوروبية أخرى بشأن احتمال محاولة متشددين من هذه الدول العودة إلى بلدانهم.

وأعلنت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه أمس الإثنين أن بلادها لن تتخذ أي إجراء في الوقت الحالي بناء على دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لحلفاء أوروبيين لاستعادة مئات من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من سوريا، وستعيد المقاتلين على أساس مبدأ "كل حالة على حدة".

وتقول مصادر عسكرية ودبلوماسية إن قوات سوريا الديمقراطية التي يهيمن عليها الأكراد تحتجز نحو 150 مواطنا فرنسيا في شمال شرق سوريا بينهم 50 بالغا.