لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

عصا الجيش تطيح بعصا البشير وتنهي ثلاثة عقود من حكمه

 محادثة
عصا الجيش تطيح بعصا البشير وتنهي ثلاثة عقود من حكمه
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلن الجيش السوداني في بيان منتظر منذ ساعات الصباح الأولى عزل واعتقال الرئيس السوداني عمر البشير وتشكيل مجلس عسكري لحكم البلاد، وفرض حالة الطوارئ لثلاثة أشهر ودخول البلاد في فترة انتقالية تبلغ عامين وتعطيل العمل بدستور عام 2005.

وتلا البيان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف وأعلن فيه حل مجلس الوزراء ومجالس الولايات وحكوماتها وتكليف الولاة ورجال الأمن تسيير أوضاعها، مع استمرار القضاء والنيابة العامة والمحكمة الدستورية بأعمالهم، واستمرار السفارات والبعثات الدبلوماسية بنشاطها بشكل طبيعي، والالتزام بكل المعاهدات والمواثيق والاتفاقيات بكل مسمياتها المحلية والإقليمية والدولية .

كما تعهد الجيش بالمحافظة على الحياة العامة للمواطنين دون اعتداء او انتقام وكذلك فرض النظام ومنع التفلت ومحاربة الجريمة بكل أشكالها وأعلن وقف اطلاق نار شامل في كل أنحاء السودان.

وقال قائد الجيش في بيانه أن الشعب السوداني تخطى كل الأزمات التي واجهت بلاده والمنطقة بحكمة أبعدت عنه التفكك والفوضى والانزلاق إلى المجهول، وأن التظاهرات السلمية وشعاراتها منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي كانت محقة ومعبرة عما يمر به الشعب السوداني من أزمات يومية، في الوقت الذي أصر فيه النظام على ترديد الوعود الكاذبة واللجوء للحل الأمني.

وأضاف إنه يجب الاعتذار عن وقوع ضحايا وخسائر في الأرواح وترحم على الشهداء، وتمنى الشفاء للجرحى من المدنيين.

وأشاد بإدارة الازمة بكفاءة واحترافية رغم بعض السقطات.

وتعهد الجيش بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وكانت الأنباء قد تحدثت اليوم عن إطلاق سراح جميع المعتقلين.

وتحدثت يورونيوز إلى أحمد عبد الله الشيخ نقيب الأطباء السوداني سابقاً والذي كان من بين المعتقلين الذين أفرج عنهم، وأكد إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين المشاركين في الاحتجاجات والذين تم اعتقالهم منذ أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأضاف أن طبيعة الاعتقال كانت تحفظية وفي بعض الحالات كان يتم الإفراج عن البعض.

وقال الشيخ إن النقابة بشكلها الحكومي تم استنساخها في منظمة جديدة خاصة ساهمت في تشكيل تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود الحراك في البلاد، إلى جانب لجنة الأطباء المركزية العضو أيضاً في التجمع.

وقال مصدر كبير في تجمع المهنيين السودانيين، إن التجمع يرفض بيان الجيش الذي تلاه وزير الدفاع معلناً فيه عن فترة انتقالية مدتها عامان بقيادة مجلس عسكري.

وذكر المصدر أن التجمع دعا المحتجين أيضاً لمواصلة الاعتصام الذي بدأ يوم السبت خارج وزارة الدفاع.

وأضاف "ندعو الثوار لمواصلة الاعتصام... بيان بن عوف استنساخ جديد لنظام الإنقاذ...نرفض البيان بصورة كاملة".

للمزيد على يورونيوز:

من هو عمر البشير...الرئيس السوداني الذي عزله الجيش؟

البشير دون سلطة وبمذكرتي اعتقال دوليتين .. كيف يبدو مصيره ومستقبل السودان بعده؟

السودان.. بدأت بـ "لحس الكوع" وانتهت بـ "سقطت وانتصرنا"