عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرسي الرسولي يندد بظاهرة التفاوت بين الفقراء والأغنياء

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
الكرسي الرسولي يندد بظاهرة التفاوت بين الفقراء والأغنياء
حقوق النشر  وكالات
حجم النص Aa Aa

جلس البابا فرنسيس صامتا ينصت لواعظ القصر الرسولي وهو يندد بتفشي ظاهرة التفاوت بين الفقراء والأغنياء في العالم خلال قداس الجمعة العظيمة في اليوم الذي يتذكر فيه المسيحيون صلب المسيح. وخلال القداس الذي أقيم في كنيسة القديس بطرس أعادت ترانيم باللاتينية رواية الساعات الأخيرة في حياة المسيح من اعتقاله وحتى دفنه.

والقداس واحد بين عدد قليل منها تقام خلال العام دون أن يلقي فيها البابا عظة ويترك الأمر للأب رانيرو كانتالاميسا الذي يحمل لقب واعظ القصر الرسولي.

للمزيد:

البابا السابق بنديكت يتهم الثورة الجنسية بتسببها في الانتهاكات بالكنيسة

راهبات الفاتيكان يخرجن عن صمتهن ويتحدثن عن «استغلال» الكنيسة لهن

وانصت البابا للأب كانتالاميسا وهو يصف المسيح بأنه: "نموذج وممثل لكل المنبوذين والمحرومين والمهمشين على وجه الأرض. من نشيح بوجوهنا عنهم حتى لا نراهم“. وأضاف كانتالاميسا: "قلة من الأثرياء لديهم من السلع أكثر من قدرتهم على الاستهلاك بينما على مدى قرون عاشت جموع لا حصر لها من الفقراء دون أن تملك كسرة خبز أو شربة ماء لإعطائها لأطفالهم". وتابع: "لا يمكن لأي دين ألا يكترث بهذا لأن رب كل الأديان لا يغفل عن كل ذلك". ومن المقرر أن يقود الحبر الأعظم الذي يبلغ من العمر 82 عاما قداس عيد القيامة ليل السبت.