عاجل

اشتباكات بشرق سريلانكا خلال مداهمة نفذتها الشرطة تتعلق بهجمات عيد القيامة

 محادثة
اشتباكات بشرق سريلانكا خلال مداهمة نفذتها الشرطة تتعلق بهجمات عيد القيامة
حقوق النشر
وكالات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال متحدث باسم الجيش السريلانكي إن تبادلا لإطلاق النار اندلع بين قوات الأمن ومجموعة من الرجال في شرق البلاد خلال عملية تفتيش تتعلق بهجمات يوم عيد القيامة.

وجرت المداهمة في بلدة أمبارا سينتاماروتو. وذكر المتحدث أن انفجارا وقع في المنطقة وعندما ذهب الجنود للتحقق تعرضوا لإطلاق نار. ولم تتوفر حتى الآن تفاصيل بشأن سقوط قتلى أو مصابين.

ومنذ التفجيرات الانتحارية التي استهدفت كنائس وفنادق وقتل فيها أكثر من 250 شخصا، تنفذ الشرطة مداهمات في أنحاء البلاد بحثا عن مزيد من التفاصيل عن الجناة وداعميهم.

مقتل المطلوب الأول

من جهته، أكد الرئيس السريلانكي مايتريبالا سيريسينا مقتل زهران هاشم المطلوب الأول في الهجمات التي هزت سريلانكا في عيد القيامة الأحد الماضي. وأشارت أجهزة الاستخبارات السريلانكية إلى مقتل هاشم خلال الهجوم على فندق شنغريلا بالعاصمة كولومبو. وقد تمت الإشارة إلى أن زهران هاشم ربما يقف وراء الهجمات الدامية التي ضربت البلاد.

وظهر زهران هاشم في فيديو مصور بثه ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" عقب إعلان مسؤوليته عن اعتداءات سريلانكا حيث نشر التنظيم تسجيلا مصورا يظهر فيه ثمانية رجال سبعة منهم ملثمون ويقفون تحت راية الدولة الإسلامية السوداء ويعلنون مبايعة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وألقت الشرطة القبض على ما لا يقل عن 76 شخصا، بينهم أجانب من سوريا ومصر، في إطار تحقيقاتها حتى الآن، في حين تواصل قوات الأمن دون هوادة البحث عن 140 شخصا يعتقد أن لهم علاقة بالتنظيم المتطرف.

للمزيد:

شاهد: أحد الانتحاريين "يتردد" قبيل تفجير نفسه داخل فندق في سريلانكا

ارتفاع عدد قتلى هجمات سريلانكا إلى 290 قتيلا والسلطات تفرض حظر التجول ليلا في كولومبو

وناشدت السلطات وجمعية علماء سريلانكا، وهي الهيئة الدينية الإسلامية الرئيسية في البلاد، المسلمين في البلاد للصلاة بالمنازل هذا الجمعة وانطلقت دعوات بعدم الذهاب للمساجد أو الكنائس حيث ناشد الكاردينال مالكوم رانجيث القساوسة عدم إقامة أي قداس بالكنائس حتى إشعار آخر مشيرا إلى أهمية الأمن، وذلك بعد تحذير أجهزة المخابرات من هجمات محتملة بسيارات ملغومة وسط مخاوف من أعمال عنف انتقامية بعد تفجيرات يوم الأحد الماضي.

كما دعت السفارة الأميركية في سريلانكا أيضا رعاياها بتجنب أماكن العبادة خلال عطلة نهاية الأسبوع‭ ‬‬‬‬بعد أن حذرت السلطات من احتمال وقوع مزيد من الهجمات على المراكز الدينية.

ولا تزال سريلانكا في حالة تأهب وقلق بعد تفجيرات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس وأربعة فنادق. وقامت مؤسسة الجيش بنشر حوالي عشرة آلاف جندي في أنحاء الدولة، وهي جزيرة في المحيط الهندي، للقيام بأعمال البحث وتأمين المراكز الدينية.

وتركز السلطات السريلانكية في تحقيقاتها على الصلات الدولية لجماعتين إسلاميتين محليتين هما جماعة التوحيد الوطنية وجمعية ملة إبراهيم اللتان تعتقد السلطات بأنهما نفذتا الهجوم. وأقر مسؤولون في الحكومة بوجود ثغرة كبيرة تتمثل في عدم تبادل المعلومات التي أرسلتها المخابرات الهندية للتحذير من الهجمات قبل وقوعها.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox