إيطاليا تصادر قارب منظمة خيرية بعد السماح له بالرسو بمن عليه من لاجئين

 محادثة
إيطاليا تصادر قارب منظمة خيرية بعد السماح له بالرسو بمن عليه من لاجئين
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

سمح وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني لقارب تابع لمنظمة خيرية يحمل 30 مهاجرا أنقذهم من البحر بالرسو في ميناء إيطالي يوم الجمعة‭ ‬لكنه قال إنه سيتم احتجازه ولن يسمح له بالإبحار مجددا.

وأنقذ القارب مير جونيو المهاجرين، وبينهم امرأتان حبليان ورضيع وأربعة قصر من غير ذويهم،‭ ‬يوم الخميس على بعد نحو 64 كيلومترا قبالة سواحل ليبيا بعد غرق زورقهم المطاطي.

وكثيرا ما اتهمت الحكومة الإيطالية المنظمات الخيرية التي تقوم بإنقاذ المهاجرين بالتواطؤ مع المهربين الذين يجمعون أموالا طائلة لمساعدة المهاجرين في الوصول إلى أوروبا، وقرر الوزير إغلاق موانئ البلاد أمام قواربها.

وتنفي المنظمات الاتهام، لكن معظمها توقف عن الإبحار في عرض البحر المتوسط نظرا للموقف المتشدد للحكومة الإيطالية والتحقيقات المتكررة من قبل القضاء.

اقرأ أيضا على يورونيوز

مقتل 70 مهاجراً غرقاً قبالة السواحل التونسية

شاهد: بعد التهديد الإيراني القاذفة "الشبح" تصل قاعدة العديد في قطر

حفيد موسوليني يخوض الانتخابات الأوروبية عن اليمين المتطرف الإيطالي

لكن القارب مير جونيو الذي تشغله منظمة ميدترانيا الإيطالية تحدى الضغوط حتى الآن وجرى احتجازه لفترة وجيزة في مارس/ آذار بجزيرة لامبيدوسا بعد نقله عشرات المهاجرين إلى البر.

وتقول المنظمات إن سياسة إغلاق الموانئ الإيطالية جعلت العبور أشد خطورة بكثير في ظل قلة عدد المنظمات الخيرية الساعية لإنقاذ المهاجرين. ومما يسلط الضوء على هذه الخطورة، قالت منظمة ألارم فون التي ترصد نداءات الاستغاثة يوم الجمعة إن 70 شخصا على الأقل غرقوا قبالة تونس.

وتراجع عدد الوافدين الجدد بدرجة كبيرة منذ تولي سالفيني منصبه في يونيو/ حزيران إذ ذكرت بيانات رسمية أن عدد من وصلوا إلى البر بلغ 873 مهاجرا حتى الآن هذا العام وذلك في تراجع بنسبة 91 بالمئة عن نفس الفترة من عام 2018 وبنسبة 98 بالمئة عن 2017.