لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

حصري-مصادر: أوني كريديت يتجه للتقدم بعرض لشراء كومرتس بنك الألماني

حصري-مصادر: أوني كريديت يتجه للتقدم بعرض لشراء كومرتس بنك الألماني
مقر بنك أوني كريدت في روما يوم 30 سبتمبر أيلول 2018. تصوير: أليساندرو بيانكي - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

فرانكفورت/لندن (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن بنك أوني كريديت كثفت استعداداته للتقدم بعرض محتمل لشراء كومرتس بنك الألماني، من خلال الاستعانة بمصرفيين في مجال الأنشطة الاستثمارية من بينهم مسؤولي ألماني كبير سابق.

وذكرت المصادر أن البنك الإيطالي خاطب لازارد ومصرفيها يورج أسموسين، نائب وزير المالية الألماني السابق، مع جيه.بي ممورجان بخصوص الاستحواذ المحتمل، مما يزيد من فرص إبرام اتفاق قد يسمح لأوني كريديت بالتحول بعيدا عن سوقه المحلية المتعثرة.

وقال أوني كريديت في بيان ردا على تقرير رويترز إنه يريد توضيح أنه لم يتم توقيع أي تفويض مصرفي يتعلق بأي عملية محتملة في السوق.

وأكد البنك أن خطة العمل التي يتبناها حاليا تقوم على النمو الذاتي، وسيتم الكشف عن خطة جديدة في الثالث من ديسمبر كانون الأول.

وعلى الرغم من عدم وضوح ما إذا كان سيتم التقدم بعرض وتوقيت تقديمه، إلا أن أوني كريديت مهتم منذ فترة طويلة بالتوسع في ألمانيا، بحسب ما قالته عدة مصادر مطلعة على تفكير الإدارة. ويملك البنك بالفعل مصرف إتش.في.بي الألماني الكبير الذي يتخذ من ميونيخ مقرا له.

غير أن البنك الإيطالي، الذي يركز على خطته لتحسين أوضاعه، كان ينتظر نتيجة محادثات الاندماج بين كومرتس بنك وجاره الأكبر في فرانكفورت دويتشه بنك.

وانهارت تلك المحادثات في الأسابيع الأخيرة، ليعود كومرتس بنك من جديد إلى جدول أعمال الرئيس التنفيذي لأوني كريديت جان بيير موستييه، الذي سيعكف على تقييم هدف بقيمة نحو 9.3 مليار يورو (10.4 مليار دولار)، في حين تبلغ القيمة السوقية لأوني كريديت 24.4 مليار يورو.

وأحجم جيه.بي مورجان ولازارد وكومرتس بنك ووزارة المالية الألمانية عن التعليق، بينما لم يرد أسموسين على طلب بالتعقيب.

(الدولار = 0.8921 يورو)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة