لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

دونالد ترامب يُكلف دافعي الضرائب 102 مليون دولار والسبب رياضة الغولف

 محادثة
دونالد ترامب يُكلف دافعي الضرائب 102 مليون دولار والسبب رياضة الغولف
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أشارت تقارير إلى أن هواية الرئيس الأميركي دونالد ترامب والخاصة برياضة الغولف كلفت دافعي الضرائب بالولايات المتحدة 102 مليون دولار، وهو مبلغ أكبر بكثير من 12.7 مليون دولار، وهي التكاليف الخاصة بسفريات الرئيس السابق باراك أوباما خلال عهدتين رئاسيتين.

ويبدو أن مبلغ 102 مليون دولار هي المبالغ المالية التي دفعها دافعو الضرائب في الولايات المتحدة لتغطية نفقات الأمن والسفريات التي تتعلق برحلات الغولف الخاصة بالرئيس دونالد ترامب خلال ما يقرب من عامين ونصف العام، وهي أقل من المبلغ الذي أنفقه أوباما وعائلته خلال ثماني سنوات من الإقامة في البيت الأبيض وكذا الرحلات التي قام بها خلال ولايتيه الرئاسيتين حسب المستندات التي حصلت عليها مؤسسة "جوديشيال ووتش"، وهي هيئة رقابة حكومية محافظة تعتمد على قوانين السجلات المفتوحة.

رويترز

وأوضحت التقارير الصحفية على غرار تقرير "هاف بوست" أنها تبنت نهجا محافظا لتحديد تكاليف سفر ترامب من خلال احتساب تكاليف تشغيل الخط الجوي بمبلغ 15.994 دولارا في الساعة، ويتضمن ذلك سعر الوقود والصيانة، رغم أن مستندات البنتاغون التي تحصلت عليها مؤسسة "جوديشيال ووتش" أظهرت أن كل ساعة طيران تكلف 180.118 دولارا خلال السنة المالية لعام 2016 و206.337 دولارا في السنة المالية لعام 2015.

المبالغ المالية التي أنفقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على ممارسته لرياضة الغولف منذ دخوله إلى البيت الأبيض يبين بوضوح الفرق بين تصريحاته خلال حملته الانتخابية وسلوكه أثناء توليه الرئاسة.

في الحملة الخاصة بانتخابات العام 2016، انتقد ترامب باراك أوباما وممارسته للغولف وغرد على صفحته بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي قائلا: "بينما كان رئيسنا الرائع يلعب الغولف طوال اليوم، فإن إدارة سلامة النقل تنهار، تمامًا مثل حكومتنا! المطارات كارثة كاملة!"

رويترز

ولطالما انتقد ترامب باراك أوباما وطريقة ممارسته لرياضة الغولف حيث لم تقتصر التعليقات على حملته الانتخابية، بل تمتد إلى الفترة التي كان فيها ترامب مواطنا عاديا حيث كثيرا ما غرّد عبر تويتر ليسخر من أوباما وممارسته للغولف.

وتعتبر جولات الرئيس دونالد ترامب في ملاعب الغولف أحد المواضيع الرئيسية منذ بداية عهدته الرئاسية حيث جمعته مباريات في هذا المجال مع العديد من الشخصيات مثل روش ليمبوغ، بريت باير، شين هانيتي، كما قام بربط المزيد من العلاقات مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إضافة إلى النائبين في الكونغرس راند بول وليندسي غراهام.

للمزيد:

ميلانيا ترامب أنفقت 95 ألف دولار مقابل ليلة لم تقضها بالقاهرة

ترامب قد يواجه المساءلة والسجن بسبب أموال دفعت على سبيل الرشوة

ترامب ينفي دفع أي أموال لكوريا الشمالية بشأن وارمبير ويقول لسنا إدارة أوباما