لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ديوكوفيتش الرائع يبلغ نهائي ويمبلدون للتنس مجددا

ديوكوفيتش الرائع يبلغ نهائي ويمبلدون للتنس مجددا
ديوكوفيتش يحتفل بفوزه على باوتيستا أجوت بقبل نهائي بطولة ويمبلدون للتنس يوم الجمعة. تصوير: اندرو كولدريدج - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من ميتش فيليبس

لندن (رويترز) – اجتاز نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول وحامل اللقب عقبة الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت يوم الجمعة ليفوز في مباراة من أربع مجموعات ويبلغ نهائي ويمبلدون للتنس ليواجه روجر فيدرر.

وانتصر اللاعب الصربي 6-2 و4-6 و6-3 و6-2 ليحقق فوزه 12 في آخر 13 مباراة خاضها في الدور قبل النهائي في البطولات الأربع الكبرى وهو رقم لافت.

وأصبح الآن على بعد انتصار واحد من تحقيق لقبه الخامس في ويمبلدون و16 في الفردي بالبطولات الأربع الكبرى.

وفاز ديوكوفيتش بالمجموعة الأولى بسهولة نسبيا لكنه عانى في الثانية بعدما تألق باوتيستا أجوت المصنف 23، الذي يظهر لأول مرة في الدور قبل النهائي لبطولة من الأربع الكبرى، في تسديد ضربات الارسال واستفاد أيضا من بعض الأخطاء النادرة من ديوكوفيتش.

وفي الشوط السابع من المجموعة الثالثة تحولت المباراة إلى تبادل ماراثوني للضربات وصل إلى 45 ضربة حسمها ديوكوفيتش. ومن هذه النقطة سيطر اللاعب الصربي تماما على المباراة.

وقال ديوكوفيتش (32 عاما) “بذلت مجهودا كبيرا. إنها مباراة في قبل النهائي وروبرتو لعب بثقة”.

وتابع “قدم أداء جيدا جدا. حاول السيطرة على أعصابه في المجموعة الأولى لكنه لعب بشكل أفضل بعد ذلك. أصبحت المباراة متكافئة. كانت متقاربة في أول أربعة أو خمسة أشواط في المجموعة الثالثة وبعدها ذهبت المباراة في اتجاه آخر”.

وأدركت جماهير الملعب الرئيسي ومعظمها ربما كان يركز على مباراة أكثر سخونة بين النجمين نادال وفيدرر أنها أمام مباراة كبيرة في المجموعة الثالثة خاصة في الشوط السابع الذي كان يرسل فيه ديوكوفيتش وهو يتأخر 30-40.

وتبادل اللاعبان الضربات 45 مرة قبل أن يخطف ديوكوفيتش النقطة.

وهو أطول تبادل ماراثوني للضربات يتحقق رسميا في ويمبلدون منذ اعتماد نظام الاحصاءات في 2005 وواصل ديوكوفيتش تألقه ليفوز بالمجموعة الثالثة.

وبعدها سيطر حامل اللقب تماما على المجموعة الرابعة وبعد أن كسر إرسال منافسه ليتقدم 2-1 لم ينظر أبدا إلى الوراء.

وقال ديوكوفيتش عن التبادل الماراثوني للضربات “بالطبع كان الفوز بهذا الشوط حاسما بالنسبة لي فقد منحني المزيد من الثقة والراحة وجعلني ألعب بحرية أكبر في الأشواط التالية”.

ولم يجد باوتيستا أجوت حلولا لكنه ربما يخرج سعيدا بأدائه فيما يعد أفضل عام في مسيرته حيث لم يسبق له مطلقا بلوغ دور الثمانية في بطولة من الأربع الكبرى.

وقال ديوكوفيتش عن بلوغ النهائي “بغض النظر عن التاريخ وعدد النهائيات التي خضتها فان الظهور في نهائي ويمبلدون يحمل مذاقا خاصا واستمتع دائما بهذه التجربة”

وسيواجه ديوكوفيتش المايسترو السويسري فيدرر البالغ من العمر 37 عاما وبطل ويمبلدون ثماني مرات والمصنف الثاني في النهائي يوم الأحد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة