عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شرطة ولاية لويزيانا الأمريكية تحقق في جريمة قتل ناشطة وجدت جثتها داخل صندوق سيارتها

محادثة
شرطة ولاية لويزيانا الأمريكية تحقق في جريمة قتل ناشطة وجدت جثتها داخل صندوق سيارتها
حقوق النشر  Gerd Altmann de Pixabay
حجم النص Aa Aa

أعلنت الشرطة في ولاية لويزيانا الأمريكية، نقلا عن مسؤولين يوم أمس الأحد 14 يوليو/تموز، أنها تحقق فيما يُعتقد أنها جريمة قتل ناشطة بارزة في مجال الحقوق المدنية ومؤسسة متحف التاريخ الأفريقي الأمريكي والتي عُثر على جثتها في صندوق سيارتها في مدينة باتون روج عاصمة الولاية.

وقالت السلطات إنها عثرت بعد ظهر يوم الجمعة على بعد نحو 4.8 كيلومتر قرب حرم جامعة سذرن، على رفات سادي روبرتس- جوزيف البالغة من العمر 75 عاما، إلا أنه لم يعرف سبب وفاتها.

ومن المقرر وبحسب ما ذكره شين إيفانز رئيس التحقيقات في مكتب الطب الشرعي في إيست باتون روج باريش، أن يتم تشريح جثة روبرتس جوزيف اليوم الاثنين 15 يوليو/تموز، مما سيحدد سبب وطريقة وفاتها. وقال إنه لا توجد أدلة مبدئية تشير إلى إنها انتحار أم حادث.

من جانبه، قال السارجنت ليان مكنيلي من إدارة شرطة باتون روج عبر البريد الإلكتروني، إن الشرطة تحركت بعد أن اتصل بها مجهول وأبلغها عن وجود جثة في صندوق سيارة.

وامتنعت الشرطة عن إعطاء أي تفاصيل أخرى بشأن التحقيق على الرغم من أن رسالة نشرتها إدارة الشرطة على صفحتها على فيسبوك، أوضحت أن السلطات تتعامل مع وفاة روبرتس جوزيف على أنها جريمة قتل.

وقالت الرسالة إن "مفتشينا يعملون بشكل دؤوب من أجل تقديم الشخص أو الأشخاص المسؤولين عن ارتكاب هذا العمل البشع للعدالة".

هذا وأشادت الرسالة بروبرتس جوزيف بوصفها "مدافعة عن السلام دون كلل في المجتمع".

للمزيد على يورونيوز:

ترامب يطالب "نائبتيْن" ديمقراطيتيْن بالعودة لبلدهما الأصلي وتويتر يشتعل

مسلح يهاجم مركزاً لاحتجاز المهاجرين في واشنطن

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: