المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الخارجية اليمنية تحمل الإمارات "تبعات الانقلاب" في عدن وتطالبها بوقف دعم الانفصاليين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
العلم اليمني
العلم اليمني   -   حقوق النشر  أنس الحاج/ فليكر

حملت وزارة الخارجية اليمنية السبت الإمارات والمجلس الانتقالي الجنوبي تبعات الانقلاب على الحكومة الشرعية في عدن. وطالبت الخارجية اليمنية في بيان لها الإمارات بوقف دعمها لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي. وأعلن نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي في تغريدة على حساب موقع وزارة الخارجية اليمنية على تويتر أن حكومته تحمل "المجلس الانتقالي ودولة الامارات العربية المتحدة تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن". كما طالب الحضرمي أبو ظبي بـ "ايقاف دعمها المادي وسحب دعمها العسكري المقدم لهذه المجاميع المتمردة على الدولة بشكل كامل وفوري".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وتحظى قوات "الحزام الأمني" التي تتمتع بنفوذ في جنوب اليمن وتقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم الإمارات العربية المتحدة، العضو الرئيسي في تحالف عسكري تقوده السعودية في هذا البلد ضد المتمردين. وتتألّف هذه القوات أساسا من الانفصاليين الجنوبيين الذين يرغبون في استقلال الجنوب اليمني، وينتمون للمجلس الانتقالي الجنوبي.

هذا وأعلن الانفصاليون الجنوبيون في اليمن مساء السبت أنهم سيطروا على القصر الرئاسي في مدينة عدن، العاصمة الموقتة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.