لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الأسهم السعودية ترتفع قبل دخول إم.إس.سي.آي وصعود قطر والإمارات بدعم تدفقات

الأسهم السعودية ترتفع قبل دخول إم.إس.سي.آي وصعود قطر والإمارات بدعم تدفقات
شاشة تعرض أسعار أسهم في البورصة السعودية في الرياض - صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من شاكيل أحمد

(رويترز) – أغلقت البورصة السعودية على ارتفاع يوم الثلاثاء مع إقبال المستثمرين على الشراء قبيل إضافة مزيد من الأسهم السعودية إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة، كما صعدت أسواق الأسهم في الإمارات العربية المتحدة وقطر.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة بعد انخفاضه في معظم الجلسة. وارتفع سهم مجموعة سامبا المالية 3.6 في المئة، بينما صعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.8 في المئة.

وستنضم مجموعة ثانية من الأسهم السعودية إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة غدا الأربعاء، بعدما تم إدراج بعض أول دفعة منها على المؤشر في مايو أيار.

واجتذب إدراج الأسهم السعودية على مؤشري إم.إس.سي.آي وفوتسي راسل مليارات الدولارات من المستثمرين الأجانب، الذين تجاوزت مشترياتهم من الأسهم السعودية مبيعاتهم منها في جميع أشهر هذا العام، وهو ما دفع المؤشر الرئيسي للسوق للصعود بنحو 20 في المئة في ذروته في مايو أيار.

وتم إضافة ثلاث شرائح من بين خمس شرائح من الأسهم السعودية إلى مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة منذ بداية العام.

ورغم ذلك، ومنذ مايو أيار، ضغطت التوترات الجيوسياسية الإقليمية والتوترات التجارية العالمية على المؤشر السعودي لتقلص مكاسبه منذ بداية العام إلى 4.7 في المئة.

وضغط سهما مصرف الراجحي والاتصالات السعودية على المؤشر يوم الثلاثاء بتراجعهما 1.2 و2.1 في المئة على الترتيب، حيث أقبلت الصناديق الخاملة بالفعل على شراء تلك الأسهم مع إدراج المملكة على مؤشر إم.إس.سي.آي.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 2.7 في المئة، ليعزز مكاسب الجلسة السابقة التي أوقف فيها موجة خسائر استمرت ثلاثة أيام.

وقفز سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في الإمارات العربية المتحدة، 3.2 في المئة مقدما أكبر دعم للمؤشر. وزاد سهم مجموعة اتصالات 2.5 في المئة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 2.5 في المئة، مسجلا أكبر مكسب يومي له منذ مايو أيار مع صعود 18 سهما من العشرين سهما المدرجة على قائمته، ليقلص خسائره منذ بداية العام إلى 4.5 بالمئة.

وزاد سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصارف الخليج، وسهم صناعات قطر القيادي ثلاثة بالمئة و3.4 في المئة على الترتيب.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة مع صعود جميع الأسهم العقارية المدرجة على قائمته. وزاد سهم إعمار العقارية القيادي 2.1 في المئة.

واستقر المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تقريبا، مع نزول سهم المصرية للمنتجعات السياحية 5.3 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 8286 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 2.7 بالمئة إلى 5131 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.8 بالمئة إلى 2751 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 2.5 بالمئة إلى 10030 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 14284 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 1537 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.7 في المئة إلى 3954 نقطة.

الكويت.. استقر المؤشر عند 6527 نقطة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة