عاجل

تشيلي: مظاهرات من أجل "الحقيقة والعدالة" في ذكرى انقلاب الديكتاتور بينوشيه

 محادثة
تشيلي: مظاهرات من أجل "الحقيقة والعدالة" في ذكرى انقلاب الديكتاتور بينوشيه
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تظاهر أكثر من أربعة آلاف شخص الأحد في سانتياغو، عاصمة تشيلي، قبل ثلاثة أيام من ذكرى مرور 46 عاماً على انقلاب الجنرال أوغستو بينوشيه وبدء الحكم الاستبدادي العسكري، الذي ما زال يسبب انقساما عميقا في البلاد.

ودعت منظمات يسارية عديدة إلى هذه التظاهرة التي نظمت تحت شعار "من أجل الحقيقة والعدالة"، للمطالبة بنتائج في التحقيقات القضائية حول جرائم الحكم الديكتاتوري.

واندلعت مواجهات في نهاية المظاهرة بين قوات الأمن ومتظاهرين ملثمين ومسلحين بحجارة وعصي. كما استخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع وأوقفت 23 شخصاً على حد قولها.

الحكم الاستبدادي العسكري

يتهم التشيليون الديكتاتورية العسكرية التي استمرت حتى 1990 بمسؤوليتها عن مقتل واختفاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص. وتعرض نحو 27 ألفا للسجن والتعذيب، ولم تتمكن السلطات التشيلية من كشف ملابسات أكثر من مئة من أصل 1200 قضية تتعلق باختفاء أشخاص في عهد بينوشيه، إذ إن جثث عديدين من الذين خطفوا أو أعدموا بلا محاكمة، ألقيت في البحر أو تم تفجيرها لإبادة آثارها.

وقال ماركو باراتسا العضو في الحزب الشيوعي التشيلي خلال التظاهرة "نحن على قناعة بأنه ليست هناك حقيقة ولا عدالة حقيقية في تشيلي حتى الآن". وشاركت في التظاهرة النائب الشيوعية كارمن هيرتس، التي تسلمت مؤخرا رفات زوجها الذي أوقف وأعدم رمياً بالرصاص خلال مرحلة الحكم العسكري التي استمرّت زهاء 17 عاماً".

وقالت إن "الصحراء أعادت لنا جزءا من ظهره وفكه"، مشيرة إلى أن "قتلته ما زالوا بلا عقاب منذ عقاب والإنكار مستمر".

جدير بالذكر أن ضباطا بقيادة الجنرال بينوشيه كانوا قد أطاحوا في 11 أيلول/سبتمبر 1973 الحكومة المنتخبة بطريقة ديموقراطية برئاسة سلفادور أليندي والذي انتحر في القصر الرئاسي أثناء تعرضه لهجوم.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: محتجون يلطخون سفارة البرازيل بلندن بالطلاء الأحمر تذكيرا بالأمازون

شاهد: روبوت لتعليم الأطفال في التشيلي

شاهد: غطسة منعشة في المياه المتجمدة.. هكذا يحتفل التشيليون بقدوم الشتاء

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox